ملخص الدعم القانوني للصحفيين خلال الأسبوع الأخير من نوفمبر
December 1st, 2016


صحفيون ضد التعذيب

15240038_570892386442557_1861447830_n

يستكمل مرصد "صحفيون ضد التعذيب"، هذا الأسبوع متابعة جلسات قضايا حرية الصحافة والإعلام في ملخص الدعم القانوني الأسبوعي، من خلال فريق الوحدة القانونية للمرصد داخل أروقة المحاكم والأقسام الشرطية، الذي يعمل كالدرع الداعم لحقوق الصحفيين والإعلاميين المسلوبة في مساحة حرة ومستقلة لممارسة مهنتهم.

ويشمل تقرير هذا الأسبوع ملخص الجلسات التي تابعتها إجرائيًا وقانونيًا، وحدة الدعم القانوني بالمرصد خلال الفترة من 26 نوفمبر حتى 1 ديسمبر؛ حيث حضر محامو المرصد جلستي كل من المصورين الصحفيين "عبدالرحمن طاهر"، و"عمر عادل"، اللذان يعملان بموقع "زووم نيوز"، إضافة إلى "محمود عبد النبي” مراسل شبكة رصد الإخبارية.

كما تابع المرصد عدة جلسات على مدار الأسبوع، والتي كانت لكلٍ من الصحفي أحمد الهواري في سب الفنانة "زينة"، ومحاكمة "عبدالحليم قنديل" رئيس تحرير جريدة صوت الأمة، فضلًا عن جلسة محاكمة إبراهيم منصور رئيس تحرير جريدة "التحرير" التنفيذي، وهدى أبو بكر وإسماعيل الوسيمي، الصحفيين بالجريدة بتهمة سب "الزند"، وكذلك جلسة محاكمة 48 متهمًا في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"مقتل الصحفية ميادة أشرف"،  بالإضافة إلى جلسة نظر الاستئناف المقدم من دفاع الفنانة زينة على حكم براءة "إبراهيم خليل"، رئيس تحرير مجلة روز اليوسف من تهمة السب والقذف.

السبت 26 نوفمبر

أجّلت محكمة جنح العمرانية، المنعقدة بمحكمة تاج الدول بإمبابة، أولى جلسات محاكمة "عبدالرحمن طاهر"، المصور الصحفي بموقع "زووم نيوز"، لـ3 ديسمبر المقبل؛ للاطلاع، في القضية 17905 لسنة 2016 جنح عمرانية، والمتهم فيها بالانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام الدستور والقانون، والتظاهر بدون تصريح، وتعطيل سير المواصلات، والتعدي على المرافق والممتلكات العامة.

وفي نفس اليوم..

أجّلت محكمة جنح أكتوبر، برئاسة المستشار محمد عامر، وسكرتارية محمود صالح، محاكمة الإعلامية ريهام سعيد، والصحفي أحمد الهواري، في اتهامهما بتشويه سمعة الفنانة زينة، لجلسة 10 ديسمبر؛ لعرض الأسطوانات على خبير الإذاعة والتليفزيون.

وكان عاصم قنديل محامي الممثلة زينة، تقدم ببلاغ للنائب العام ضد ريهام سعيد والصحفي أحمد الهواري، يتهمهما بتشويه سمعة موكلته، خلال إحدى حلقات برنامج “صبايا الخير”، بقناة النهار.

وفي ذات السياق..

قضت الدائرة 8 جنايات شمال القاهرة، بعدم قبول المعارضة المقدمة من الكاتب الصحفي عبد الحليم قنديل، في الدعوى المقامة من المستشار أحمد الزند، وزير العدل السابق، باتهامه بسب وقذف أعضاء نادي القضاة، وفي نفس القضية تم تأييد حكم أول درجة بحبس “محمد سعد خطاب”، سنتين، وتغريم عبد الحليم قنديل 30 ألف جنيه، وتعويض مدني مؤقت 100 ألف وواحد جنيه.

الأحد 27 نوفمبر

أجلت محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار جلال عبداللطيف، تأجيل محاكمة المستشار هشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، وإبراهيم منصور رئيس تحرير جريدة “التحرير” التنفيذي، وهدى أبو بكر وإسماعيل الوسيمي، الصحفيين بالجريدة، وذلك في البلاغ المقدم ضدهم من المستشار أحمد الزند وزير العدل السابق، يتهمهم فيه بإهانته ونشر أخبار كاذبة، وذلك إلى جلسة 22 يناير للمرافعة.

وكان “الزند” حرر بلاغًا ضد كل من منصور والوسيمى وهدى أبو بكر، يتهمهم بنشر أخبار كاذبة وإهانة السلطة القضائية، من خلال نشر حوار صحفى مع المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات السابق، بجريدة التحرير بعنوان “القضاة مخترقون”.

وفي نفس اليوم..

أجّلت دائرة جنح مستأنف مدينة نصر، المنعقدة بغرفة المشورة في محكمة القاهرة الجديدة الابتدائية، نظر تجديد أمر حبس “عمر عادل”، المصور الصحفي بموقع “زووم نيوز”، لجلسة الأربعاء الموافق 30 نوفمبر، وذلك في القضية رقم 8410 لسنة ٢٠١٦ إداري المرج، والمتهم فيها بـ(الانضمام لجماعة الإخوان، وحيازة مولوتوف).

وألقت قوات الأمن القبض علي المصور الصحفي من محطة مترو عزبة النخل بالقاهرة، مساء يوم 26 أغسطس الماضي، وبعد تقديم عدة بلاغات، ظهر المصور صباح يوم الأربعاء قبل الماضي على الأوراق الرسمية، بترحيله من حجز قسم شرطة المرج إلى محكمة القاهرة الجديدة الابتدائية بالتجمع الخامس.

الاثنين 28 نوفمبر

أجّلت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، جلسة محاكمة 48 متهمًا من لجان العمليات النوعية بتنظيم الإخوان، في قضية “أحداث عين شمس”، والتي أسفرت عن مقتل الصحفية ميادة أشرف والمواطنة ماري جورج والطفل شريف عبد الرؤوف، وذلك لجلسة 14 ديسمبر لاستكمال سماع باقي شهود الإثبات ولإحضار شهود النفي، وأمرت المحكمة بضبط وإحضار أحد الصحفيات وأحد شهود الإثبات.

الثلاثاء 29 نوفمبر

قضت محكمة جنح مستأنف قصر النيل، والمنعقدة بمجمع محاكم جنوب القاهرة بالسيدة زينب، بقبول الاستئناف المقدم من دفاع الفنانة زينة على حكم براءة رئيس تحرير مجلة روز اليوسف من تهمة السب والقذف، وقررت إلغاء الحكم السابق، وإعادة أوراق القضية إلى محكمة أول درجة للحكم في الموضوع.

كانت نيابة قصر النيل، أحالت في وقت سابق، إبراهيم خليل رئيس تحرير مجلة روز اليوسف للمحاكمة أمام محكمة الجنح، لاتهامه بسب وقذف الفنانة زينة.

الأربعاء 30 نوفمبر

أمرت دائرة جنح مستأنف، المنعقدة بغرفة المشورة في محكمة القاهرة الجديدة الابتدائية، بتجديد حبس المصور الصحفي “عمر عادل”، 45 يومًا على ذمة التحقيقات، في القضية رقم 8410 لسنة ٢٠١٦ إداري المرج، والمتهم فيها بـ(الانضمام لجماعة الإخوان، وحيازة مولوتوف)، على أن تنعقد الجلسة المقبلة في 10 يناير 2017.

وقررت المحكمة إخلاء سبيل عمر عادل في جلستين سابقتين، لكن في المرات السابقة، كانت النيابة تستأنف على قرار إخلاء السبيل، ويقبل الاستئناف، ليستمر حبس المصور الصحفي، على ذمة التحقيقات.

وفي نفس اليوم..

أجّلت الدائرة الثامنة جنايات الإسكندرية، برئاسة المستشار عبدالله عبدالقادرالكيلاني، محاكمة محمود عبد النبي، مراسل شبكة رصد الإخبارية، لجلسة 1 فبراير القادم، لسماع باقي طلبات الدفاع، وذلك في القضية المقيدة برقم 50666 لسنة 2014 جنايات أول المنتزه ورقم 4214 لسنة 2014 كلي شرق الاسكندرية، والمعروفة إعلاميًا “أحداث سيدي بشر”.

وتجدر الإشارة إلى أن “عبدالنبي” قضى أكثر من ثلاث سنوات قيد الحبس الاحتياطي داخل سجن برج العرب، على ذمة القضية المقيدة برقم 50666 لسنة 2014 جنايات أول المنتزه ورقم 4214 لسنة 2014 كلي شرق الاسكندرية، والمعروفة إعلاميًا “أحداث سيدي بشر”، منذ إلقاء القبض عليه في 3 يوليو 2013 أُثناء تغطية أحداث سيدي بشر بالإسكندرية.