منع الصحفيين من الدخول بالأجهزة الإلكترونية إلى محاكمة "أحداث بني سويف"
July 10th, 2017


قال المحرر القضائي بـ"المصري اليوم"، عاطف بدر، إن هيئة محكمة جنايات بني سويف، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار أحمد إبراهيم محمد، الأحد 9 يوليو 2017، منعت دخول الصحفيين والمصورين وممثلي وسائل الإعلام بأجهزة الهواتف المحمولة أو اللاب توب أو كاميرات التصوير، أو أي جهاز إلكتروني، وذلك في جلسة محاكمة محمد بديع، مرشد جماعة الإخوان، و92 آخرين، في القضية المعروفة إعلاميا بـ"أحداث بني سويف".

وأضاف لـ "ًصحفيون ضد التعذيب"، أن هيئة المحكمة سمحت للصحفيين بالدخول فقط بـ"ورقة وقلم" للتغطية، موضحًا أنها ليست المرة الأولى التي تمنع فيها المحكمة الصحفيين من الدخول، وأن مصورين اثنين منعا من الدخول لآداء عملهم، ما اضطرهما إلى المغادرة.

كان المستشار تامر الخطيب، المحامي العام لنيابات بني سويف، أحال 93 متهمًا من عناصر الجماعة، على رأسهم محمد بديع، مرشد الجماعة، لاتهامهم بإشعال النيران عمدًا في مبنى ديوان قسم شرطة ببا، ومبنى محكمة ببا الكلية، ونيابة ببا الجزئية، ومكتب الشهر العقاري، والمدرسة الفنية للبنات.