منع الصحفيين من تغطية جلسة محاكمة " الوحش"
December 10th, 2017


 

قال محمود سعيد محرر الحوادث بـ"مصراوي"، اليوم الأحد 10 ديسمبر 2017، إن أفراد الأمن بمحكمة الجلاء، منعوا جميع ممثلي وسائل الإعلام، من تغطية أولى جلسات محاكمة المحامي نبيه الوحش، المنعقدة يوم 2 ديسمبر الجاري، أمام محكمة جنح الأزبكية طوارئ، في اتهامه بالتحريض عبر وسائل الإعلام على اغتصاب الفتيات قسرًا والتحرش بهن، ونشر أخبار وبيانات من شأنها تكدير السلم العام وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة.

 

وأضاف لـ"المرصد"، أن أفراد الأمن أعلموه بأن منع الصحفيين جاء بناءًا على تعليمات من المستشار، رئيس المحكمة، مشيرًا إلى أن تلك الواقعة،ليست الأولى التي يمنع فيها رئيس المحكمة الإعلاميين من حضور جلساته.

 

تعود تفاصيل الواقعة إلي أن المحامي نبيه الوحش، ظهر في 18 أكتوبر الماضي، على إحدى القنوات الفضائية، وقال: «البنت اللي مش بتحافظ على نفسها وتدعو الناس أنها تعاكسها ولابسة بنطلون مقطّع، اغتصابها واجب قومي والتحرش بها واجب وطني»، والتي رآها مقيم الدعوى أنها تحرض على ارتكاب جرائم اغتصاب النساء قسرًا وهتك عرضهن والتحرش بهن ما يؤدى للإخلال بالأمن العام والسلام الاجتماعي والإساءة للبلاد.
 

وكانت النيابة قد أسندت إليه اتهامات بإذاعة أخبار وبيانات، وعلى نحو متعمد، من شأنها تكدير الأمن العام وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة، بأن ردد العبارات التحريضية موضوع الاتهام، وقررت عقب الاستماع لأقواله، إخلاء سبيله على ذمة التحقيقات بكفالة مالية قدرها 10 آلاف جنيه، وأحالته لمحاكمة عاجلة.