منع الصحفيين من تغطية مهرجان الإسكندرية السينمائي
October 15th, 2017


 

شهد الفندق الذي يستضيف فعاليات افتتاحية الدورة الـ33 لمهرجان الإسكندرية السينمائي، الأحد 8 أكتوبر 2017، سوء تنظيم أثناء توزيع دعوات الحضور على الصحفيين، التي كان من المقرر لها أن يتم تسليمها فى اليوم السابق للمهرجان فى تمام الخامسة مساءً، ولكن عند حضور الصحفيين فوجئوا بعدم وجودها، وفقًا للتقرير الذي نشره موقع "التحرير".

وأضاف "التقرير"، أنه طلب من الصحفيين كتابة أسمائهم في ورقة من أجل الحصول على الدعوة مما أثار غضب الصحفيين والإعلاميين، ووسط هذا طالبت إدارة الفندق الصحفيين بالخروج والانتظار في الخارج لحين توزيع الدعوات، كما خرج مسئول المكتب الصحفي عن المهرجان ليقول إن الدعوات سيتم تسليمها فى نفس يوم الافتتاح في العاشرة صباحًا، ما أثار حفيظتهم والشعور بسوء المعاملة والتنظيم.

وأوضح أنه بينما ساد الحفل سوء تنظيم كبير من قبل القائمين عليه، حيث اشتكى عدد من الإعلاميين المكلفين بتغطية افتتاحية مهرجان الإسكندرية السينمائي، لدول البحر المتوسط، من منع دخول كاميرات تابعة لبعض القنوات الدولية، دون إبداء أي أسباب، واقتصر وجودهم فقط عند باب الحفل.

ووجد بعض الصحفيين صعوبة في الحصول على المعلومات حول المهرجان أو مادة مصورة بديلة عن منعهم من الدخول والتصوير، واتهم البعض مكتبة الإسكندرية بعدم قدرتها على تنظيم مهرجان دولي كبير.