منع المصورين من دخول جلسة الحكم في استئناف قيادات نقابة الصحفيين
February 25th, 2017


EGYPT-UNREST-DEMO-JOURNALIST

منعت قوات الأمن المكلفة بتأمين محكمة جنح مستأنف قصر النيل، المنعقدة بمحكمة زينهم، المصورين الصحفيين من حضور جلسة النطق بالحكم في الاستئناف المقدم من نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وخالد البلشي وكيل النقابة، وجمال عبدالرحيم السكرتير العام، على حكم حبسهم عامين، في قضية اتهامهم بإيواء مطلوبين، التي انعقدت صباح اليوم السبت.

وفي هذا الصدد، قالت حسناء طارق، المحررة القضائية بموقع "فيتو"، والتي كانت مكلفة بالتغطية من جهة عملها، إن قوات الأمن منعت المصورين الصحفيين ومراسلي القنوات الفضائية من دخول قاعة المحكمة أو التصوير، فيما سمحت للمحررين فقط بحضور وقائع الجلسة.

وأوضحت "حسناء"، في شهادتها لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، أن المنع جاء تنفيذًا لقرار من قاضي الجلسة، الذي رفض تواجد الكاميرات داخل قاعة المحكمة، دون إبداء أي أسباب، فيما اكتفى حضور الجلسة للتغطية على المحررين القضائيين فقط.

وكانت محكمة جنح قصر النيل، قد قضت في جلستها المنعقدة بتاريخ 19 نوفمبر الماضي، بحبس قلاش والبلشي وعبدالرحيم، بالسجن عامين وكفالة 10 آلاف جنيه لكل منهم لوقف تنفيذ الحكم.

وقد أحالت النيابة العامة كل من نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وعضوي مجلس النقابة خالد البلشي، وجمال عبد الرحيم، لمحاكمة عاجلة أمام محكمة الجنح، مع إخلاء سبيلهم على ذمة اتهامهم بإيواء متهمين والتستر عليهم، ونشر أخبار كاذبة عن اقتحام مقر نقابة الصحفيين، في القضية رقم 8100 لسنة 2016.