منع صحفيي" التحرير"من التصوير بـ" مترو الأنفاق"
November 15th, 2017


 

 

منعت الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات الصحفيين ووسائل الإعلام المختلفة من تصوير محطات المترو بالخطوط الثلاثة، وأصدرت أوامرها إلى شرطة المترو بإلقاء القبض على الصحفيين الذين يحاولون تصوير الركاب أو المحطات أو الأرصفة داخل خطوط المترو الثلاثة.

 

وروى صديق العيسوي محرر "جريدة التحرير" المعتمد لدي" وزارة النقل " تفاصيل الواقعة، حيث كان مكلفًا بعمل تقرير صحفي عن " التذاكر الملونة" والعادية لتعريف القارئ بمستحقي تلك التذاكر والفرق بينهما .

 

وأضاف العيسوي، في حديثه لـ"صحفيون ضد التعذيب"، أثناء تواجدي داخل إحدى محطات المترو، بصحبة أحد مصوري الجريدة، يوم الإثنين الماضي، الموافق 13 نوفمبر، وبمجرد رفع الكاميرا وتصوير شباك التذاكر، قام الأمن بمنعنا، بدعوي عدم وجود تصريح من الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات بالعباسية، وعلى الرغم من اتصالنا بالسيد "على فضالي" رئيس مجلس إدارة شركة مترو الأنفاق، الذى تدخل بنفسه لحل الأمر وإقناع الأمن بالسماح بالتصوير، إلا أن مسؤول الأمن تعنت معانا ورفض التصوير، إلا بعد إصدار تصريح مكتوب من العباسية.

 

وأكد، أنهم علي التواصل دائم مع إدارة الإعلام بالمترو، وهم من يقومون بمساعدتنا أثناء تواجدنا لاعداد تقاير صحفية داخل المترو ، إلا إن الأمر كان مختلفًا هذه المرة، مما جعل الأمن يجبرهم على مغادرة المترو دون تأدية عملهم. والجدير بالذكر، إن تلك الواقعة تكررت مع عدد من الصحفيين والمصورين دون معرفة الأسباب الحقيقية وراء هذا التعنت الواضح من قبل شرطة النقل والمواصلات فى التعامل مع الصحفيين في أثناء تغطيتهم لأجواء المواصلات والسكك الحديدية.