منع ممثلي وسائل الإعلام من حضور جلسة الحكم في وقف تنفيذ بطلان اتفاقية "تيران وصنافير"
December 31st, 2016


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_16330" align="aligncenter" width="720"]صورة أرشيفية صورة أرشيفية[/caption]

منعت محكمة مستأنف القاهرة للأمور المستعجلة، المنعقدة بعابدين، برئاسة المستشار أسامة صبري، الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام من تغطية جلسة اليوم، للنطق بالحكم في الاستئناف على حكم أول درجة بوقف تنفيذ حكم محكمة القضاء الإداري، ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية.

وفي هذا الصدد، قال محمد مجدي، المحرر القضائي بجريدة "الشروق"، والذي كان مكلفًا من جهة عمله بتغطية الجلسة، إن أحد مسؤولي قوات الأمن المكلفة بتأمين المحكمة أبلغ ممثلي وسائل الإعلام بمنع دخولهم لقاعة المحكمة؛ تنفيذًا لقرار من رئيس المحكمة، مشيرًا إلى أن الصحفيين تابعوا الجلسة خارج القاعة.

وأوضح "مجدي"، في شهادته لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، أن الأمن سمح لبعض المحررين بالدخول لرئيس المحكمة لمعرفة قرار الجلسة، وذلك عقب انتهائها، لافتًا إلى أن الأمن منع المصورين من التقاط أي صور داخل أو خارج المحكمة، والتي شهد محيطها تشديدات أمنية مكثفة قبيل النطق بالحكم.