مُعدة بـ"نايل لايف" تتهم رئيس القناة بالسب والقذف.. و"شبانة": حقها القانوني
February 28th, 2017


قناة النيل لايف Nile live

حررت ولاء شعراوي، معدة ببرنامج "حكايات ماسبيرو" المذاع على قناة "نايل لايف" التابعة للقنوات المتخصصة، محضر رقم 448 لسنة 2017 إداري بولاق، بمباحث ماسبيرو، ضد خالد شبانة، رئيس قناتي "نايل لايف ونايل كوميدي"، تتهمه فيه بالسب والقذف، وذلك في وجود شهود من زملائها العاملين بالقناة.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى خلاف بين رئيس القناة والمُعدة؛ بسبب منع إذاعة إحدى حلقات البرنامج، التي تم تسجيلها في يناير الماضي، والذي كان ضيفها المخرج "شكري أبو عميرة"، بدعوى عدم إعداد "برومو" لها، مما تسبب في استياء الضيف فور علمه بذلك، وإجرائه اتصالات ببعض القائمين على قطاع القنوات المتخصصة، مستنكرًا عدم احترام القناة للضيوف.

وعقب تدخل "أبو عميرة"، أذيعت الحلقة في موعدها يوم الخميس الموافق 9 فبراير الجاري، بدلًا من تأجيلها، ثم تدخل فريق عمل أسرة البرنامج لإنهاء سوء التفاهم بين رئيس القناة والمُعدة، وأثناء توجههم إلى مكتب "شبانة" برفقتها؛ لمقابلته، رفضت المذيعة عبير عبدالحميد، السماح لهم بالدخول، بدعوى أن رئيس القناة لن يستقبل أحد.

وعلى إثر ذلك، انصرفت المُعدة من المكتب، إلا أنها فوجئت بـ"شبانة" يصيح من مكتبه ثم سبَّ عائلتها، وسط وجود عدد من العاملين بالقناة، مما دفعها للتوجه إلى مباحث ماسبيرو وتحرير محضر ضده، واتهامه بالسب والقذف، ولايزال الأمر متروكًا أمام مسؤولي اتحاد الإذاعة والتليفزيون للفصل فيه.

وفي هذا الصدد، تواصل فريق عمل مرصد "صحفيون ضد التعذيب"، مع خالد شبانة، رئيس القناة؛ لاستيضاح الأمر منه، إلا أنه رفض التعليق على الواقعة أو الخوض في تفاصيلها، مؤكدًا أن الإجراء القانوني الذي اتخذته المُعدة ضده، هو حقها الشرعي الذي يكفله لها الدستور والقانوني، وأن الأمر مازال قيد التحقيق، موضحًا أنه لم يتم استدعائه للإدلاء بأقواله، وإنما هو منشغل حاليًا بخطة لتوير البرامج بالقناة.