مصور المصري اليوم تعرض للتفتيش والإهانة أثناء تغطيته محاكمة بـ"طرة"
September 13th, 2014


صحفيون ضد التعذيب

images

الرسام: الأمن اتهمني بتصوير موكب قاضي جلسة الشوري وتهديد سلام

واقعة احتجاز تعرض لها "حمادة الرسام"، مصور المصري اليوم، أثناء تغطيته فاعليات جلسة محاكمة الناشط السياسي علاء عبدالفتاح وآخرين في قضية "أحداث مجلس الشورى"، يرويها الرسام لـ"صحفيون ضد التعذيب".

 أثناء قيام مصور المصري اليوم بتغطيته، لجلسة محاكمة علاء عبدالفتاح، والتي عقدت في معهد أمناء طرة صباح يوم الأربعاء الماضي الموافق 10 سبتمبر، قام أحد أمناء الشرطة باحتجازه داخل غرفة صغيرة بالمحكمة، قبل أن يحضر عدد من الضباط، حيث قاموا بتفتيش كاميراته الشخصية، وأخذوا بعض متعلقاته، واعتدوا عليه لفظيًا.

 قام الضباط بالتحقيق معه في أحدى قاعات المحكمة، أمام رئيس المحكمة، واتهمه أحد الضباط بأنه كان يصور الموكب الخاص بقاضي المحكمة، واتهموه أيضًا أنه قام بتهديد أمن وسلامة القاضي.

أنكر "حمادة الرسام" كل هذه الاتهامات، وأظهر للقاضي جميع الصور الذي قام بالتقاطها، وأفصح له عن هويته كمصور صحفي في المصري اليوم، وبعد ساعتين انتهى التحقيق معه وأطلقوا سراحه، بعد التأكد من هويته، يقول الرسام.. "سمحوا لي بالدخول لقاعة المحمكة وإكمال عملي".