مصور الوطن : أمن وزارة التربية والتعليم اعتدوا علينا واطفئوا السيجارة بوجهى
September 18th, 2014


صحفيون ضد التعذيب

10695400_4667775308630_1816276358_n

مصطفي بسيم مصور الوطن تعرض للإعتداء من قبل حرس وزارة التربية والتعليم ويروي تفاصيل الواقعه لـ"صحفيون ضد التعذيب" قائلاً :  "أثناء تأدية عملنا بتغطية وقفة أولياء الأمورأمام وزارة التربية والتعليم اعتراضا علي زيادة المصروفات بالمدارس الخاصة في صباح اليوم الخميس 18 سبتمبر 2014، خرج الدكتور محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم لأولياء الأمور وبدء بالنقاش معهم وطلب منهم أن  يصطحب معه بعض المندوبين عنهم لاستكمال مناقشة هذا الوضع داخل الوزارة ، فقام بعض الزملاء الصحفيين بالدخول بصحبة مندوبي أولياء الأمورلتغطية الحدث، لم استطع اللحاق بهم فحاولت الإلحاق بهم بعد دقيقة أنا وزميلتي آيه الجيار مراسلة برنامج العاشرة مساءاً ، ولكن سرعان ما قام حرس وزارة التربية والتعليم بالإعتداءعلينا بالضرب والألفاظ النابية ،وقام أحدهم بإطفاء سيجارة في وجهي ، وبعدها قابلنا قائد حرس وزارة التربية والتعليم وحاول حل المشكلة معنا فقلت له ،يجب أن يقدم الوزيرلنا إعتذاراًعما بدر من قبل حرس الوزارة فقال لي باستغراب " أنت عايز الوزير يعتذرلك" فتركته وذهبت أنا وزميلتي لتحرير محضر ضد أمن وزارة التربية والتعليم بقسم السيدة زينب،وبالفعل حررت محضر بالواقعة وتم إدراجه ومازالت فى إنتظار إطلاع النيابة عليه وسريان الإجراءات اللازمة ، وأثناء تحريري للمحضرعلمت أن أحد أفراد أمن وزارة  "التربية والتعليم الذين قاموا بالإعتداء علينا  قام بتحرر محضر ضدي أنا وزميلتي يتهمنا فيه بأننا  قمنا بالإعتداء عليه أثناء أداء عمله وهذا لم يحدث تماماً .