مراسل المصدر يروى تفاصيل القبض عليه بعد إخلاء سبيله
September 18th, 2014


صحفيون ضد التعذيب

10668222_4665145922897_877769591_n

أحمد علي مراسل شبكة المصدر يروي لـ"صحفيون ضد التعذيب" تفاصيل واقعة القبض عليه أثناء تغطيته الذكري السنوية لوفاة عضو حركة 6 إبريل  قائلاً : "تم تكليفي من قبل شبكة المصدر بتغطية الذكري السنوية لوفاة عضو حركة 6 ابريل "أحمد المصري" وأثناء توجهي لمنزل والدته بمنطقة ناهيا ، في إنتظار زميل يصطحبنى إلي المنزل لأني لم أعلم العنوان بالضبط ،وفجـأة حضرت قوات الأمن وقامت بالقبض علي أنا وآخرين في تمام الساعة الثامنة والنصف من مساء يوم 1 سبتمبر 2014 ، حاولت التحدث مع العسكري وأخبره أنني صحفي فقال لي "اركب" فصعدت إلي سيارة الشرطة ومنها إلي قسم بولاق الدكرور ومن الاشخاص الذين تم القاء القبض عليهم زميلي "كريم طه" مراسل شبكة المصدر و"خالد اسماعيل" الزميل الذي كنت في انتظاره ليأخذنى لمنزل والدة "أحمد المصري"، وفي قسم بولاق الدكرور قام رئيس المباحث بالتحقيق معنا فأفصحت له عن هويتي كمصور صحفي وأظهرت له الكارنية الشخصي والصور التي قمت بإلتقاطها وأخبرته أنني لا انتمي لأي كيان سياسي، وبعدها احتجزونى أنا و10 آخرين إلي مكان متر في متر يسمي بـ"الثلاجة" مكان غير آدمي بقينا بداخله حوالي أربع ساعات ، وفي فجر اليوم الثاني من الواقعة تم ترحيلنا لمعكسر الأمن بالكيلو عشرة ونصف، تم احتجازنا هناك مع المساجيين ، وفي الساعة العاشرة والنصف صباح يوم ترحيلنا لمعسكر الأمن ،  نقلتنا سيارة الترحيلات لنيابة تاج الدول بإمبابة وتم التحقيق معنا هناك، وأثناء التحقيق معي أفصحت للنيابة عن هويتي كصحفي وبعد إنتهاء التحقيقات عودنا إلي معسكر قوات الأمن مرة آخري ، وبعد منتصف الليل حضر ضابط من الأمن الوطني وتم التحقيق  فى غرفة آخري بنفس المعسكر ونحن معصوبي العينين وبعدها حضر رئيس نيابة بولاق الدكرور،و قام بإستجواب  ثلاثة من المقبوض عليهم، ومن ثم تم إخلاء سبيلي علي ذمة التحقيقات فجر يوم 5 سبتمبر 2014 بكفالة مالية قدرها 1000جنية" .