جنايات القاهرة تجدد حبس "شوكان" فى أحداث فض رابعة
February 27th, 2015


صحفيون ضد التعذيب

".جددت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، فى القضية رقم 15899 ادارى مدينة نصر أول لسنة 2013 ،الأحد 26 فبراير الحالي، حبس المصور الصحفي محمود أبوزيد، الشهير بـ"شوكان

وذكر "مرصد صحفيون ضد التعذيب" في تقرير سابق ،أن قوات الأمن ألقت القبض على شوكان يوم 14 أغسطس/ 2013 من العام القبل الماضي ، أثناء تغطيته فض اعتصام رابعة العدوية، وجرى ترحيله لقسم "أول القاهرة الجديدة" ومنه لسجن طرّة ووجهت له النيابة تهماً عديدة منها "التظاهر دون ترخيص، والقتل، والشروع في القتل، وحيازة سلاح ومفرقعات ومولوتوف، وتعطيل العمل بالدستور، وتكدير السلم العام" يذكر أن شوكان قد اقترب مدة احتجازة من 600 يوم في منذ القاء القبض علية، شوكان مصوّر صحفي " Demotix" عمل في العديد من وكالات الانباء العالمية، وأُلقي القبض عليه خلال فض اعتصام رابعة العدوية في 14 أغسطس 2013،

تخرّج شوكان من أكاديمية "أخبار اليوم"، وأعلن احترافه التصوير الصحفي منذ التحاقه بها. بدأ بالتدرب في جريدة "الأهرام المسائي" في الإسكندرية وهو ما زال طالباً، مروراً بمشروع التخرج، إذ كان الوحيد بين رفاقه الذي اختار فكرته عن التصوير، وقد حاول العمل في عدد من الجرائد، لكن "حظه كان عاثراً".

"مجلة "التايم" البريطانية The Time و "صن" البريطانية The Sun و"بيلد" الألمانية Bild.de" شهود على أعمال "شوكان"، رغم أنه بعد القبض عليه ناشدت وكالة "ديموتكس" Demotix للمصورين المستقلين السلطات المصرية للإفراج عنه مصورها ولكن دون جدوى، كما أرسلت الوكالة خطابًا إلى الجهات المسؤولة تؤكد فيه أن شوكان كان يغطي الأحداث لصالح الوكالة وليس مشاركًا فيها، وفقا لتقرير سابق لـ"مرصدصحفيون ضد التعذيب".

اختير في مايو 2014 ليكون ضمن عشر صحفيين محتجزين على مستوى العالم، الذين استهدفت لجنة حماية الصحفيين CPJ إبراز قضيتهم والحديث عن أسباب اعتقالهم والانتهاكات التي يتعرضون لها .