مصور مصراوي: أصبت بطلقة خرطوش استقرت بالقرب من الكلي أثناء تغطيتي لأحداث المطرية
January 26th, 2015


صحفيون ضد التعذيب

علاء أحمد مصور موقع مصراوي يروي لـ"صحفيون ضد التعذيب تفاصيل إصابته بطلقات خرطوش أثناء تغطيته للإشتباكات بمنطقة المطرية يوم امس قائلاً: " أثناء تغطيتنا للتظاهرات والاشتباكات التي شهدتها منطقة المطرية يوم أمس الأحد الموافق 25 يناير، في حدود الساعة العاشرة مساءاً فوجئت أنا واثنين من زملائى بثلاث مدرعات شرطة تطلق الخرطوش من كل ناحية، حاولنا الهروب من طلقات الخرطوش واختبئنا خلف إحدي السيارات ولكني فجأة شعرت بألم شديد بظهري نتج ذلك بسبب إصابتي بطلقة خرطوش أسفل ظهري، ثم حاولنا الإحتماء بإحدي العمارات بالمنطقة ولكن فور معرفة صاحبها أننا صحفيين قام بطردنا، وعلي الفور حاول زميلي إخراجي من المنطقة من خلال الشوارع الجانبية واتجهنا لمستشفي القصر العيني، وهناك كان في انتظاري رئيس قسمي بموقع مصراوي، وأجريت إشاعة وتبين فيها أن طلقة خرطوش أخترقت جسدي واستقرت بالقرب من الكلي اليسري ومن الصعب استخراجها، ومن ثم غادرت المستشفي وعندما وصلت لمنزلي ونزعت ملابسي وجدت كم هائل من طلقات الخرطوش بجسدي ويدي تاركة آثار واضحة ولم أكن أشعر بألمها إلا عندما ذهبت للمنزل