خلال الذكرى الثانية لـ 30 يونيو.. 12 مراسلاً ميدانياً تعرضوا للاستيقاف أو القبض بواسطة قوات الأمن
July 3rd, 2015


صحفيون ضد التعذيب

10670027_638388189602718_6117792966838714541_n

خلال الذكرى الثانية لأحداث 30 يونيو، رصدت غرفة عمليات مرصد" صحفيون ضد التعذيب"،  عديد من حالات التضييق الأمني على المراسلين الميدانيين أثناء تأدية عملهم الصحفي، حيث تعرض 4 صحفيين للقبض وتحرير محاضر للعرض على النيابة، فيما تم استيقاف وصرف 8 آخرين بعد فحصهم ومعاينة أوراقهم، حسب ما رصده ووثقه الفريق الميداني وما تلقته غرفة العمليات خلال الأربعة أيام الماضية.

وكانت أولى الحالات يوم الثلاثاء الماضي الموافق 30 يونيو، حيث تم استيقاف مراسلين بجريدة "الفجر"، ماجد صفوت ومحمد النجار، بواسطة ضابط شرطة، أثناء تصويرهم التظاهرات بمنطقة عين شمس بمحافظة القاهرة، وتم احتجازهم داخل سيارة شرطة حتى تم فحصهم وصرفهم بعد معاملة سيئة من جانب أمناء الشرطة، وفقاً لشهادة ماجد صفوت للمرصد عن الواقعة. ويوم الأربعاء الماضي، تعرض 3 صحفيين للقبض أثناء تغطيتهم وصول جثامين قيادات جماعة "الإخوان المسلمين" بمنطقة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة لمشرحة زينهم، هم المراسلون: محمد عادلي وحمدي مختار وشهرته حمدي الزعيم وشريف أشرف، حيث تم إطلاق سراحهم بعدها ثم إلقاء القبض عليهم مرة أخرى، وتم احتجازهم بديوان قسم شرطة السيدة زينب بعد تحرير محضر لهم رقم 4499 لسنة 2015 إداري السيدة زينب، وذلك على خلفية إتهامات بالانضمام لجماعة على خلاف أحكام القانون والدستور بالإضافة إلى نشر أخبار كاذبة والعمل لدى قناة تحرض على العنف "قناة الجزيرة القطرية"، وتم حجزهم للعرض الباكر لحين ورود تحريات الأمن الوطني أمام نيابة حوادث جنوب القاهرة بمحكمة جنوب القاهرة "زينهم"، والتي قررت مساء الجمعة حبسهم لمدة ١٥ يوم على ذمة التحقيقات، وفي نهاية اليوم تم ترحيلهم مرة أخرى إلى قسم السيدة. وفي ذات الواقعة أمام مشرحة زينهم، تم استيقاف 6 صحفيين آخرين واحتجازهم بدون وجه حق والكشف على بطاقة الرقم القومي والكارنيهات الصحفية ثم صرفهم من المحضر، حسب نص شهادتي أحمد عبد التواب ومحمد الشابوري للمرصد والتواصل مع المصور محمد راعي. بينما في اليوم الرابع للذكرى، تم إلقاء القبض على مصور جريدة "المصرية"، وجدي خالد، من أمام مسجد عمر مكرم بميدان التحرير، صباح الجمعة، أثناء التقاطه بعض الصور، حيث تم تحرير محضر رفم 4750 لسنة 2015 إداري قصر النيل للمصور، وتقرر احتجازه للغد داخل قسم شرطة قصر النيل لحين عرضه على نيابة قصر النيل. حصر بحالات الاستيقاف والقبض للصحفيين أثناء تأدية عملهم خلال تغطية الذكرى الثانية لأحداث 30 يونيو: 1 ماجد صفوت، مراسل جريدة "الفجر"، استيقاف ثم صرف من المحضر، منطقة عين شمس بالقاهرة، يوم 30 يونيو 2 محمد النجار، مراسل جريدة "الفجر"، استيقاف ثم صرف من المحضر، منطقة عين شمس بالقاهرة، يوم 30 يونيو 3 حمدي مختار وشهرته حمدي الزعيم، مراسل جريدة "الشعب"، قبض ثم تحرير محضر، أمام مشرحة زينهم أثناء تغطية وصول جثامين قيادات جماعة "الإخوان المسلمين" بأكتوبر للمشرحة، يوم 1 يوليو 4 شريف أشرف، مراسل حر، قبض ثم تحرير محضر، أمام مشرحة زينهم أثناء تغطية وصول جثامين قيادات جماعة "الإخوان المسلمين" بأكتوبر للمشرحة، يوم 1 يوليو 5 محمد عدلي، مراسل جريدة "التحرير"، قبض ثم تحرير محضر، أمام مشرحة زينهم أثناء تغطية وصول جثامين قيادات جماعة "الإخوان المسلمين" بأكتوبر للمشرحة، يوم 1 يوليو 6 محمد الشابوري، مراسل جريدة "المصرية"، استيقاف ثم صرف من المحضر، أمام مشرحة زينهم أثناء تغطية وصول جثامين قيادات جماعة "الإخوان المسلمين" بأكتوبر للمشرحة، يوم 1 يوليو 7 أحمد عبد التواب، مراسل جريدة "فيتو"، استيقاف ثم صرف من المحضر، أمام مشرحة زينهم أثناء تغطية وصول جثامين قيادات جماعة "الإخوان المسلمين" بأكتوبر للمشرحة، يوم 1 يوليو 8 محمد راعي، مصور لدى عدد من وكالات الأنباء، استيقاف ثم صرف من المحضر، أمام مشرحة زينهم أثناء تغطية وصول جثامين قيادات جماعة "الإخوان المسلمين" بأكتوبر للمشرحة، 1 يوليو 9 مصطفى الشامي، مصور موقع "مصراوي" الإخباري، استيقاف ثم صرف من المحضر، أمام مشرحة زينهم أثناء تغطية وصول جثامين قيادات جماعة "الإخوان المسلمين" بأكتوبر للمشرحة، يوم .1 يوليو 10 محمد مديان، مراسل جريدة "البوابة نيوز"، استيقاف ثم صرف من المحضر، أمام مشرحة زينهم أثناء تغطية وصول جثامين قيادات جماعة "الإخوان المسلمين" بأكتوبر للمشرحة، يوم 1 يوليو 11 أحمد عبد الهادي، مراسل جريدة "اليوم السابع"، استيقاف ثم صرف من المحضر، أمام مشرحة زينهم أثناء تغطية وصول جثامين قيادات جماعة "الإخوان المسلمين" بأكتوبر للمشرحة، يوم 1 يوليو 12 وجدى خالد، مصور جريدة "المصرية"، قبض ثم تحرير محضر، أمام مسجد عمر مكرم بميدان التحرير، يوم 3 يوليو