مدير مدرسة بالظاهر يحتجز مراسل البوابة نيوز أثناء اداء عمله
December 5th, 2014


صحفيون ضد التعذيب

مراسل البوابة نيوز محمد المواردي يروي لـ"صحفيون ضد التعذيب" تفاصيل احتجازه ومحاولة الاعتداء عليه من قبل مدير مدرسة بالظاهر قائلاً:"أثناء أداء عملي الصحفي ظهر يوم أمس الخميس بجوار مدرسة القديس ميخائيل بالظاهر من خلال تقرير صحفي عن الدروس الخصوصية ، كنت أقوم بإستطلاع أراء أولياء الأمور حول الموضوع بجوار المدرسة بعيداً عن الباب الرئيسي للمدرسة حيث قام أحد المسئولين بالمدرسة بوقف تسجيلي مع الأولياء ونشبت مشادات كلامية بيني وبينهم إلي أن تدخل أولياء الأمور وتصاعد الأمر .. في الوقت الذي طلبت فيه من المسئولين تهدئة الاوضاع ودخولي المدرسة بعيداً عن اولياء الامور .. و بالفعل وذهبت معهم داخل المدرسة وتم هناك إرسالي الي أستاذ ناصر مدير مدرسة القديس ميخائيل بالظاهر (حضانة - إبتدائي -إعدادي)

وبعد وصولي لمكتب المدير .. قمت بتوضيح مهنتي ودوري و الغرض المرد من التقرير ولكن المدير كان ما عليه إلا ترديد كلمة "فين التصريح " ،وحينما بدأت توضيح متي يكون معي التصريح ف حالات دخولي وزاراه أو مدرسة لغرض التصوير بداخلها ، رفض سماعي وبدأ يستنكر ما أقوله علي الرغم من توضيح المؤسسة التي اتبع لها، و لكنه لم يتفاهم بل سخر مني ومن المؤسسة و من صاحب المؤسسة ، إلي أن تدهور الأمر وبدأ صوته يعلي ف يعلي وقالوا المسئولين له أنني كنت أصور أمام الباب الرئيسي وهذا لم يحدث فقد كان التصور بجوار المدرسة فقط ، و عندما تبرأت عن حديثهم معه ،بدأ يتعالي صوته علىا وقد قمت بإلتزام الصمت لفترة حتي يهدئ ولكنه لم يهدئ الامر وعليه اضطريت لأقول له "أنت ليه بتعلي صوتك "، فقام بمسك دراعي و بعد أن مسح كل ما يوجد علي الكاميرا قالي لي" اتفضل امشي خد كاميرتك ومش عايز أشوفك تاني هنا" ،وقام بتصوير بطاقتي الشخصية وكارنية العمل واحتفظ بهم .

وعند خروجي من باب المدرسة استوقفني عدد من المسئولين،وسألوني عن سبب وجودي وطلبوا مني الكاميرا ولكنني رفضت فتم إقتيادى لمكتب المدير مرة آخري وأتصلوا بالشرطة ،وعند حضور الشرطة للمدرسة اتهموني بتصوير الكنيسة ، وهذا لم يحدث قط إلا أن مسئولي البوابة نيوز تدخلوا وأوضحوا الأمر للشرطة حتي قام ضابط الشرطة بتسليمي الكاميرا والكارنية وبطاقتي الشخصية ومن ثم غادرت المدرسة.