مصطفي دياب: لا انتمي لأي فصيل سياسي والقبض علي جاء بناء علي بلاغ كيدي من بعض الزميلات
December 6th, 2014


صحفيون ضد التعذيب

الصحفي مصطفي دياب يروي لـ"صحفيون ضد التعذيب" تفاصيل واقعة القبض عليه لحظة وصوله لتغطيته مؤتمر رئيس الهيئة الهندسية لقناة السويس قائلاً

" عند ذهابى لأداء عملي صباح يوم الخميس الماضي لتغطية مؤتمر رئيس الهيئة الهندسية لقناة السويس، فوجئت بضابط من القوات المسلحة والمسئول عن تأمين المؤتمر فور وصولي هناك يمنعني من الدخول ويطلب مني العودة، وعلمت بعدها أن هذا هذا القرار جاء بناء علي ما أدلوا به زميلاتى حيث أخبروه أنني أنتمي لجماعة الإخوان وأعمل لدي شبكة رصد وقناة الجزيزة وهذه الأقاويل عارية تماماً من الصحة ، ومن ثم أتصلت بالمتحدث الرسمي للقوات المسلحة وأبلغته ما حدث معي ، فطلب مني العودة لحضور المؤتمر وإبلاغ الضابط بذلك وعند عودتي لدخول المؤتمر رفض الضابط دخولي والتواصل مع أحد القيادات بالداخل واقتادني لإحدي العربات الخاصة بالقوات المسلحة ومن ثم لمقر الأمن الوطني بمديرية أمن الاسماعيلية، حيث قاموا بتفتيش اللاب توب الخاص بي وهاتفي الشخصي واستجوبوني وأخبرتهم أنني أعمل بجريدة البوابة نيوز وعدد من المواقع الالكترونية الأخري التي ليست لها علاقة بالتيارات السياسية، ثم أطلقوا سراحي بعد أكثر من 6 ساعات من حدوث الواقعة".