اليوم.. أولى جلسات محاكمة رئيسي تحرير "الأهرام و"المصريون" بتهمة نشر أخبار كاذبة عن "الزند"
April 10th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

تنزيل

تبدأ محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأحد، نظر أولي جلسات محاكمة كل من هشام يونس رئيس تحرير بوابة الأهرام، وأحمد عامر المحرر بالأهرام، وكذلك جمال سلطان، رئيس تحرير جريدة المصريون، ومحمود سلطان رئيس مجلس الإدارة، لنشرهم  تقرير صحفي عن بيع أرض نادي القضاة ببورسعيد لقريب زوجة المستشار أحمد الزند وزير العدل السابق.

وفي تصريح سابق له، قال هشام يونس، رئيس تحرير بوابة الأهرام، لمرصد “صحفيون ضد التعذيب”، إنه لن يتغيب عن حضور الجلسة التي حددتها المحكمة، مشيرًا إلى أنه سيطلب حضور وزير العدل أيضًا بشخصه؛ لاستعراض ما لديه من أقوال حول تفاصيل التقرير الذي يزعم تكذيبه، على حد تعبيره.

وأكد "يونس"، على صحة التقرير الذي أعده المحرر أحمد عامر، بعنوان "الزند يبيع أرض نادي قضاة بورسعيد لقريب زوجته بـ18 ألف جنيه للمتر بدلًا من 50 رغم ملكيتها للدولة"، موضحًا أن لديه عقود ومستندات تثبت صحة ما تم نشره، وسوف يقدمها للمحكمة خلال الجلسة المحددة لإثبات صحة موقفه ونفي ادعاءات وزير العدل.

فيما أكد جمال سلطان، رئيس تحرير المصريون، في تصريح له عقب إحالة القضية للجنايات، أن هناك حالة من القلق تنتاب الصحفيون، مشددًا على احترامه للقضاء المصري واستقلاله، لكن سحب القضية وإحالتها مرة أخرى إلى قاضي التحقيق جعلت الصحفيون يتعاملون مع التحقيقات بشيءٍ من الريبة والحذر.

وكان المستشار أحمد الزند قد تقدّم ببلاغ ضد المذكورين، يتهمهم بنشر تقرير صحفي كاذب حول قضية بيع أرض نادي القضاة في مدينة بورسعيد، خلال تولي الزند رئاسة نادي قضاة مصر، وقال البلاغ الذي تقدم به المستشار أحمد الزند وزير العدل إنهم حاولوا التشهير به، على خلفية نشر تحقيق عن “الزند” يبيع أرض نادي قضاة بورسعيد لقريب زوجته بـ 18 ألف جنيه رغم ملكيتها للدولة.