والدة "عبد الله الفخراني": إدارة "العقرب" تمنع مرور أي كتاب لابني حتى "المصحف"
April 12th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

o-ABDULLAH-AL-FAKHARANY-facebook

قالت والدة عبد الله الفخراني، مراسل شبكة رصد الإخبارية والمحبوس على ذمة القضية المعروفة إعلاميًا بـ"غرفة عمليات رابعة"، إن ابنها يعاني سوء المعاملة من قِبل إدارة سجن برج العقرب؛ إذ تمنع عنه كافة الكتب داخل الزنزانة، بما في ذلك المصاحف، مشيرة إلى أنه من أجل السماح بمرور مُصحف؛ يتوجب ذلك أن يكون خاليًا من التفسير أو معاني المفردات، وهو ما حدث مسبقًا معه وتم منع مرور المصحف الذي يحتوي على تفسير، على حد قولها.

وأوضحت والدة "الفخراني"، في حديثها لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، أن إدارة السجن لا تسمح إلا بدخول الكتب الدراسية بشرط أن تكون مختومة من الجامعة وتمر على الأخصائي أولًا قبل وصولها إليه، مشيرة إلى أن الطعام أيضًا يمر إليه بطريقة مُهينة، داخل أكياس بلاستيك؛ الأمر الذي دفعه إلى الإضراب عن طعام السجن والاكتفاء بالطعام الذي تحضره والدته وأمهات زملائه إليهم بالتتابع على مدار الأسبوع، وفقًا لاتفاق بين الأمهات.

وأشارت والدة "الفخراني"، إلى أن "عبد الله" لديه مشكلة فيما يتعلق بدراسته؛ حيث أنه تم القبض عليه وهو في السنة الخامسة من كلية طب عين شمس، بينما ترفض إدارة الجامعة إصدار شهادة له بأنه خريج؛ نظرًا لعدم تأديته سنة التربية العسكرية، لافتة إلى أنه الآن لا يحمل لقب خريج أو طالب، رغم أنه أنهى السنة الأخيرة له في الكلية، ولكن الأمر مازال متوقفًا على التربية العسكرية.

وكانت قوات الأمن، قد ألقت القبض على "عبد الله الفخراني"، صحفي شبكة رصد الإخبارية، يوم 15 أغسطس 2013، ووجهت لهم النيابة العامة اتهامات جاء على رأسها الانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون، في القضية رقم 2210 لسنة 2014 جنايات العجوزة، ورقم 317 لسنة 2014 أمن دولة عليا.