مراسل "المصريون" يكشف أسباب منعه من تغطية مؤتمر "فاروق الباز" بالإسكندرية
April 12th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

33b0b62f83bfd880447df23b299e3270

تحدث محمد البسيوني، مراسل جريدة "المصريون" بالإسكندرية، عن واقعة منعه من تغطية محاضرة العالم المصري الدكتور فاروق الباز، بمكتبة الإسكندرية، اليوم الثلاثاء، موضحًا أن أفراد الأمن الداخلي استوقفوه أثناء تصويره إجراءات التفتيش الذاتي التي يمارسها الأمن على الوافدين لحضور فعاليات المؤتمر الدولي "بيوفيجن الإسكندرية ٢٠١٦"، الذي تنظمه مكتبة الإسكندرية.

وقال "البسيوني"، لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، إن أحد أفراد الأمن اعترض على قيامه بالتصوير محاولًا الحصول على هاتفه ومسح الصور التي تم التقاطها؛ الأمر الذي أدى لحدوث مشادة كلامية بين الطرفين استمرت لقرابة الساعة، مشيرًا إلى أن فرد الأمن حاول استثارة زملائه للاعتداء عليه، إلا أن الأمر انتهى بعدما تدخل أحد أفراد الأمن بعد علمه أنه صحفي ومشارك بالمؤتمر، ويحمل بطاقة المؤتمر.

وأوضح "البسيوني"، أنه حاول الحصول على تصريحات خاصة للجريدة من الدكتور فاروق الباز والعالم المصري الدكتور مصطفى السيد، عقب انتهاء المحاضرة وجلوسهما بإحدى قاعات المكتبة، ولكن منعه أحد المتطوعين لتنظيم المؤتمر؛ بدعوى أن ذلك يُعد اقتحام لخصوصيات العالمين الكبيرين، لافتًا إلى أن الدكتور "الباز" استاء من تصرف ذلك المتطوع، الذي قاطع "الباز" خلال تصريحاته لإجبار الصحفي على المغادرة، على حد قوله.