مصور "فيتو" يروي تفاصيل الاعتداء عليه في جلسة "رشوة وزير الزراعة": "الأهالي انفعلوا بسبب الحكم"
April 12th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

1392049_646229632088256_1151679332_n روى محمد عبدالرحمن، المصور الصحفي في جريدة "فيتو"، تفاصيل الاعتداء عليه، أثناء تغطيته وقائع محاكمة وزير الزراعة الأسبق صلاح هلال، في قضية الرشوة، يوم الاثنين الماضي، الموافق 11 أبريل الجاري. وكانت محكمة جنايات القاهرة ، برئاسة المستشار أسامة الرشيدى، المنعقدة بمحكمة التجمع الخامس، قد قضت بالسجن 10 سنوات للمتهمين صلاح هلال وزير الزراعة الأسبق، والمتهم الثانى محيى قدح، وتغريم صلاح هلال مليون جنيه، ومحيى قدح 500 ألف جنيه، وعزلهما من وظيفتهما، وذلك فى القضية المعروفة إعلاميا برشوة وزارة الزراعة. وقال محمد عبد الرحمن في حديثه لـ"صحفيون ضد التعذيب" إنه فور نطق القاضي بالحكم، وأثناء انشغال الصحفيين والمصوريين بتصوير ردود الأفعال في القاعة على الحكم، قام الأهالي بمحاولة منع الصحفيين من التصوير، واعتدوا علينا باللفظ والضرب، مضيفًا: "كانت اعتداءات عادية إحنا واخدين عليها في مثل هذه الأحداث". وتابع مصور فيتو: "اعتداء الأهالي على الصحفيين كان رد فعل تلقائي منهم على الحكم، فهم كانوا في حالة من الغضب، وحدثت مناوشات بسيطة بين الطرفين"، مؤكدًا أن الأهالي حاولوا منع كل وسائل الإعلام التي كانت حاضرة من تصوير الجلسة. مصور فيتو يروي تفاصيل الاعتداء عليه في جلسة "رشوة وزير الزراعة": "الأهالي انفعلوا بسبب الحكم"