عزة الحناوي تتقدم بإنذار على يد محضر لرئيس "ماسبيرو": التحقيقات مخالفة للقانون ولم أحصل على مستحقاتي المالية
April 13th, 2016


صحيفون ضد التعذيب

56248803ef65ec98cf7703c8923d3a3a قالت الإعلامية عزة الحناوي، المذيعة في قناة القاهرة التابعة للتلفزيون المصري، أنها أرسلت إنذارًا، يوم 7 أبريل إلى رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون، عصام الأمير، بضرورة إبلاغها بما تم في التحقيقات والقرارت التي تم اتخاذها، خلال 10 أيام من تاريخ الإنذار. وكان رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون، أصدر قرارًا في مارس الماضي بإيقاف المذيعة عن العمل، والتحقيق معها لانتقادها الرئيس عبدالفتاح السيسي، في إحدي برامجها التي تقدمها على قناة القاهرة بالتليفزيون المصري. وأضافت الحناوي في تصريحات لـ"صحفيون ضد التعذيب" أن الإنذار اشتمل أيضًا على ضرورة إلغاء قرار وقفها عن العمل، والعودة إلى تقديم برنامجها خلال 10 أيام من تاريخ الإنذار. وتابعت: "كما تم إنذاره أيضًا بضرورة صرف مستحقاتي المالية وإلغاء قراري المخالف للقانون بمنعي من دخول مبنى ماسبيرو"، موضحة أن لائحة العمل في ماسبيرو تنص على أنه عند التحقيق مع أحد الموظفين يجب إطلاعه على نتائج التحقيق خلال 10 أيام، وإذا لم ينتهي التحقيق خلال هذه المدة يجب صرف راتبه كاملًا، مؤكدة أنها لم تأخذ أيًا من مستحقاتها منذ بداية الأزمة.