مأمور قسم العرب ببورسعيد يتصالح مع مصور "المصري اليوم" بعد ضربه: "كان قصدي أحميكم من الأهالي"
April 15th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

443056_0

قال محمد راشد، مصور جريدة "المصري اليوم" ببورسعيد، إنه جلس مع مأمور قسم العرب الذي اعتدى عليه ظهر اليوم الجمعة، أثناء تغطية مسيرات "الأرض هي العرض" بحي العرب أمام مسجد التوفيقي، مشيرًا إلى أنه شرح له وجهة نظره بشأن تلك الواقعة، حيث أكد له أن هدفه كان حماية الصحفيين من الأهالي الرافضين للمسيرات؛ حتى لا يعتدون عليهم.

وأوضح "راشد"، في حديثه لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، أنه التقى المأمور في مكتب مدير أمن بورسعيد، بعدما توجه له الصحفيون لتقديم شكوى ضده بشأن الواقعة؛ إذ أراد المأمور تهدئة الأمر والتفاهم بشكل ودي، مؤكدًا أنه لم يسقط على الأرض من أثر دفع المأمور له، والذي قال له "كان قصدي أحميكم من الأهالي، مش أعتدي عليكم أو أهددكم".

وكان مجموعة من صحفيي بورسعيد، قد تجمعوا عقب صلاة الجمعة مباشرة، أمام المسجد لتغطية مسيرات الأرض هي العرض، التي دعت إليها بعض القوى، وكان هناك تواجد مني مكثف، لكنهم فوجئوا بمأمور قسم العرب يخرج إليهم ويأمرهم بمغادرة المكان؛ وإلا حرر محاضر ضدهم بتهمة التخريب وإثارة الفتن، وفقًا لشهادة "محمد كمال"، مصور جريدة "الوطن"، لمرصد "صحفيون ضد التعذيب".