مراسلة "مصر العربية" تروي تفاصيل احتجاز الصحفيين في الإسكندرية: "الأمن طلب حذف محتوى الكاميرات"
April 15th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

12974385_10154755623353294_5582201959051393312_n روت رانيا حلمي، مراسلة موقع مصر العربية في الإسكندرية، تفاصيل احتجاز قوات الأمن لعدد من الصحفيين، منهم حسين فؤاد مصور المصرى اليوم ومصطفى حسن، الصحفية منى محجوب،أثناء تغطيتهم فاعليات التظاهر ضد قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي، في مدينة الإسكندرية.

وقالت رانيا لـ"صحفيون ضد التعذيب" إنه أثناء جلوسهم على أحد المقاهي، فوجئت بمجموعة من المواطنين، يبلغون قوات الأمن، أننا نعمل لصالح قناة الجزيرة، وعلى الفور قامت قوات الأمن، بتفتيشنا، وطلبت من التعرف على هويتنا. وتابعت رانيا: "قمنا بالاتصال بأحد القيادات الأمنية، لحل الأزمة، وخلال ربع ساعة أطلقت قوات الأمن سراحنا، وأخذوا الكاميرات وقاموا بحذف محتوى الكاميرات". وكان العشرات من المعارضين لقرار الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالتنازل عن جزيرتي تيران وصنافير، قد نظموا تظاهرات، خرجت من عدة مساجد، تندد بالقرار. وشكل المرصد غرفة عمليات، لمتابعة الانتهاكات ورصدها، وأتاح أرقامًا للتواصل معه، في حال رصد أي انتهاكات، وهي: 01095505959 –01011747438 – واتس آب: 01095505959