مصور "المصري اليوم": تم احتجازي بميكروباص الداخلية وفتشوا موبايلي بالعافية
April 15th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

10614184_10152556418886461_5027090021042726791_n

قال طارق وجيه، مصور جريدة "المصري اليوم"، إن قوات الأمن احتجزته لعدة دقائق داخل ميكروباص تابع للداخلية بميدان الجيزة، ظهر اليوم الجمعة، وذلك أثناء تغطيته للتظاهرات التي انطلقت من مسجد الاستقامة بالجيزة.

وأوضح "وجيه"، لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، تفاصيل الواقعة، قائلًا: "كنت بغطي المظاهرات بعد الصلاة، والمخبر أخدني للضابط وطلعوني الميكروباص أنا واثنين من الصحفيين تابعين لجريدتي (الوطن والشروق)، وفتشوا موبايلي بالعافية، ولكن بعد تدخل زميلي لحل الأزمة سابوني أمشي على طول".

وكان العشرات من المعارضين لقرار الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالتنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، قد نظموا تظاهرة أمام مسجد الاستقامة بميدان الجيزة عقب صلاة الجمعة؛ احتجاجًا على القرار والتنديد به.