مصور "اليوم السابع" يروي تفاصيل الاعتداء عليه واحتجازه أثناء فض تظاهرات نقابة الصحفيين
April 15th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

10418856_497414833760640_7402621897934212662_n

أوضح أسامة طلعت، المصور الصحفي بجريدة "اليوم السابع"، تفاصيل احتجاز قوات الأمن له خلال فض تظاهرة "الأرض هي العرض" بمحيط نقابة الصحفيين، مساء اليوم الجمعة، قائلًا: "أثناء خروجي باتجاه ميدان طلعت حرب وفقًا لاتفاق المحامي خالد علي مع قوات الأمن، للخروج الآمن للمتظاهرين، فوجئت بأحد لواءات الداخلية يلقي القبض عليّ ويسلمني إلى عساكر الأمن المركزي، الذين أوسعوني ضربًا واقتادوني لسيارة البوكس".

وقال "طلعت"، في حديثه لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، إن "عناصر الأمن سحبوا مني الموبايل بعد سيل من السباب والشتائم، ثم فتشوه لرؤية الصور التي عليه، وعندما انتهوا سلموني إياه والبطاقة الشخصية، لكنهم لم يعيدوا إليّ كارنيه الجريدة الذي سلمته لهم للتحقق من هويتي الصحفية".

وأوضح "طلعت"، أن الأمن احتجزه لمدة ساعتين في "البوكس" ضمن المتظاهرين الذين تم إلقاء القبض عليهم عشوائيًا خلال عملية الفض، على حد تعبيره، مشيرًا إلى أنه أخبرهم أنه صحفي وأظهر كارنيه الجريدة وبطاقته الشخصية، لكنهم لم يستجيبوا له، إلى أن علمت الجريدة وأجرت اتصالاتها بمدير الأمن، وتم إطلاق سراحه بعد ساعتين من الاحتجاز والضرب.