ملخص الدعم القانوني للصحفيين في الأسبوع الثالث من أبريل
April 21st, 2016


صحفيون ضد التعذيب

12900159_249647262045192_408219256_n

يستكمل مرصد "صحفيون ضد التعذيب" هذا الأسبوع متابعة جلسات قضايا حرية الصحافة والإعلام في ملخص الدعم القانوني الأسبوعي، من خلال فريق الوحدة القانونية للمرصد داخل أروقة المحاكم والأقسام الشرطية، الذي يعمل كالدرع الداعم لحقوق الصحفيين والإعلاميين المسلوبة في مساحة حرة ومستقلة لممارسة مهنتهم.

ويشمل تقرير هذا الأسبوع ملخص الجلسات التي حضرها محاميو المرصد خلال الفترة من 16 حتى 21 أبريل، فقد تابع المرصد قضية الصحفي عبد الله شوشة، وكذلك جلسة محاكمة الكاتب إسماعيل الإسكندراني بطرة، كما علم المرصد بظهور صبري أنور بعد اختفائه قسريًا لأكثر من شهرين ونظر تجديد حبسه أمام نيابة دمياط، وتأجيل محاكمة المصورعبد الرحمن ياقوت إداريًا بمحكمة الإسكندرية الابتدائية بالمنشية.

الأحد 17أبريل

في بداية الأسبوع، أصدرت محكمة جنايات الإسماعيلية حكمها علي مراسل قناة أمجاد الفضائية بالسجن عامين، وذلك على خلفية اتهامه بالتظاهر وقطع الطريق ورفع إشارة رابعة.

وأحالت النيابة العامة، عبدالله شوشة، للجنايات على خلفية اتهامه بالتظاهر في سبتمبر 2013، ليقضي في الحبس الاحتياطي أكثر من 900 يومًا.

وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على  "شوشة" في 22 سبتمبر 2013، أثناء تغطية إحدى المظاهرات بالإسماعيلية.

الاثنين 18 أبريل

جددت محكمة جنايات شمال القاهرة حبس الكاتب إسماعيل الإسكندراني بمعهد أمناء الشرطة بطرة، لمدة 45 يومًا على ذمة التحقيقات، وذلك بعد جلسة "مفاجئة" انعقدت أمام غرفة المشورة  دون حضور محامين معه خلال الجلسة، وذلك على خلفية اتهامه بالانضمام لجماعة إرهابية والترويج لها ونشر أخبار كاذبة، في القضية رقم 569 لسنة 2015 حصر أمن دولة .

تجدر الإشارة إلى أن هذه أولى جلسات تجديد حبس إسماعيل الاسكندراني أمام دوائر الجنايات، وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على الصحفي في مطار الغردقة الدولي، صباح يوم 29 نوفمبر الماضي، بعد عودته من برلين، وتم اقتياده إلى مقر نيابة أمن الدولة العليا بالقاهرة، ووجهت إليه اتهامات من بينها، الانضمام لجماعة محظورة ونشر أخبار كاذبة.

وفي نفس اليوم، علم المرصد بظهور صحفي البديل صبري أنور، الذي ظل مختفيًا قسريًا لمدة شهرين، إذ تم عرضه على نيابة دمياط المنعقدة بمجمع المحاكم، في 14 أبريل، والتي أمرت بتجديد حبسه، بعد مهاجمة قوات الأمن لمنزله والقبض عليه يوم 19 فبراير الماضي.

وكانت نقابة الصحفيين قد قدمت بلاغًا لوزارة الداخلية بشأن اختفاء الصحفي، وجاء رد الوزارة بأنه متهمًا لديهم وليس مختفيًا وإنما تم القبض عليه بناء على إذن من نيابة أمن الدولة العليا، حيث أوضحت الوزارة في ردها على النقابة، أن صبري أنور محتجز على ذمة القضية 205 لسنة 2015 ويتم التجديد له بناء على قرارات النيابة.

الثلاثاء 19 أبريل

أجلت محكمة جنايات الإسكندرية المنعقدة بمحكمة الإسكندرية الإسكندرية الابتدائية بالمنشية، إداريًا نظر جلسة محاكمة عبد الرحمن ياقوت مراسل موقع "كرموز" الإخباري، وذلك لانشغال قوات الأمن بتأمين مباراة الأهلي ويانج أفريكانز المقامة باستاد برج العرب، المقامة يوم 20 أبريل بالتزامن مع المحاكمة، والجدير بالذكر أن جلسة "ياقوت" تم تأجيلها على مدار الشهرين الماضيين لأكثر من مرة لتعذر حضوره، حيث كانت الجلسة السابقة في شهر فبراير الماضي.

وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على مراسل كرموز أثناء تغطيته لأحداث قطع الطريق أمام نقطة فوزي معاذ في الهانوفيل، يوم 21 مارس الماضي، وتم اقتياده إلى قسم الدخيلة، علمًا بوجود كارنيه يفيد بأنه مصور صحفي في موقع “كرموز"، وتفويض من الموقع لتغطيته لأحداث غرب الإسكندرية، وتم تقديم أصل التفويض للنيابة العامة.