محامي يقاضي وكالة "رويترز".. والداخلية تنفي تقديم بلاغ ضدها بعد تقرير "ريجيني"
April 23rd, 2016


صحفيون ضد التعذيب

1_1

تقدّم طارق محمود المحامي، ببلاغ عاجل إلى المستشار سعيد عبد المحسن المحامي العام لنيابات استئناف الإسكندرية، اليوم السبت، حمل رقم 2111 لسنة 2016 ضد المدير الإقليمي لوكالة رويترز الإخبارية بالشرق الأوسط المقيم بالقاهرة، والمراسل الخاص بالوكالة لنشرهم أخبار كاذبة تتعلق بمقتل الشاب الإيطالي "جوليو ريجيني"، وفقًا لما ذكره موقع "البداية".

وقال طارق محمود، في بلاغه، إن وكالة رويترز الإخبارية قد نشرت خبرًا يفيد بأن مصادر أمنية في الشرطة والمخابرات المصرية لم تسميها في الخبر، قد أدلت بتصريحات للوكالة بأن جوليو ريجيني، والذي عثر على جثته مؤخرًا قد تم احتجازه من قبل الشرطة المصرية في قسم الأزبكية، وتم نقله لمجمع يديره جهاز الأمن الوطني بالقاهرة في ذات اليوم، الذي اختفى فيه وهو ما يعد اتهامًا مباشرًا لوزارة الداخلية بالتورط في مقتل الشاب الإيطالي.

يأتي ذلك في الوقت الذي نفت فيه وزارة الداخلية المصرية، أن تكون قد تقدمت ببلاغ ضد وكالة رويترز بشأن تقرير لها، حول احتجاز أجهزة أمنية للباحث الإيطالي جوليو ريجيني قبل العثور على جثمانه، وعليها آثار تعذيب في إحدى ضواحي القاهرة؛ إذ قال اللواء أبو بكر عبد الكريم، المتحدث باسم الداخلية، إن البلاغ الذي تقدم به مدير المباحث الجنائية بقسم الأزبكية بالقاهرة ضد مدير مكتب رويترز بالعاصمة المصرية هو "بلاغ شخصي"، مؤكدًا أن الوزارة لا تزال تحتفظ بحقها القانوني في اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد الوكالة، وفقًا لـ"بي بي سي".