استيقاف "فؤاد الجرنوسي" و"تحسين بكر" مصوري "المصري اليوم" بشارع القصر العيني
April 25th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

10444564_409301539244713_3259758003923842200_n

علم الفريق الميداني لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، أن قوات الأمن أوقفت "فؤاد الجرنوسي"، و"تحسين بكر"، المصوران الصحفيان بجريدة "المصري اليوم"، ظهر اليوم الاثنين، عند البوابة الحديدية لشارع القصر العيني، أثناء توجههما إلى مقر نقابة الصحفيين؛ لتغطية فعاليات 25 أبريل أمام النقابة.

وأفاد الفريق الميداني أن أحد ضباط المباحث اطلع على بطاقة إثبات الشخصية لكل منهما، وكارنيه الصحافة التابع لمؤسسة "المصري اليوم"، ثم طلبوا هاتف كل منهما لتفتيشه، وحينما لم يجدوا به شيئًا؛ سمحوا لهم بالمرور إلى الميدان في طريقهما إلى النقابة.

وأوضح الفريق الميداني أن الأمر نفسه تكرر مرة أخرى معهما بمجرد وصولهما إلى محيط نقابة الصحفيين؛ إذ استوقفهما الأمن بأحد الشوارع المؤدية للنقابة ضمن 15 صحفيًا كانوا منتظرين السماح لهم بالمرور إلى سلم النقابة، حيث قام أحد الضباط بتجميع كارنيه كل الصحفيين المتواجدين، ثم فتح لهم الطريق لدخول النقابة.

تجدر الإشارة إلى أن محيط نقابة الصحفيين شهد تشديدات أمنية مشددة؛ إذ أغلقت قوات الأمن كافة الطرق المؤدية للنقابة، وسط تواجد العشرات من المشاركين في الاحتفال بعيد تحرير سيناء، فيما تم منع الصحفيين والمصورين من التواجد بمحيط النقابة.