عاجل.. الصحفيون يرفعون الأقلام ولافتات "الصحافة ليسن جريمة" أمام مكتب النائب العام
April 28th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

13115847_1019938481421848_444899058_n

انطلقت مسيرة تضم عشرات الصحفيين والمصورين، منذ قليل، باتجاه مقر مكتب النائب العام؛ للتنديد بالانتهاكات التي تعرض لها الصحفيون يوم 25 أبريل، أثناء تغطية عملهم الصحفي، وكذلك لتقديم بلاغ للنائب العام ضد كل من اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية، وكذلك مدير أمن القاهرة، بشأن وقائع الاعتداء على الصحفيين واحتجازهم ومنعهم من التغطية، على خلفية الاحتجاجات الرافضة لاتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية.

ويتقدم المسيرة يحيى قلاش نقيب الصحفيين، وأعضاء مجلس النقابة، رافعين الأقلام ولافتات تحمل عبارة "الصحافة ليست جريمة"، وكذلك صور لبعض الصحفيين المحبوسين، وسط تعزيزات أمنية مكثفة بمحيط النقابة وأمام دار القضاء العالي؛ لمنع الصحفيين من الوصول إلى مقر مكتب النائب العام.

وكانت نقابة الصحفيين قد عقدت مؤتمرًا صحفيًا صباح اليوم الخميس، بحضور يحيى قلاش نقيب الصحفيين، وأعضاء مجلس النقابة؛ لتوضيح ما تعرض له مبنى النقابة يوم الاثنين الماضي، من محاولات اقتحام المبنى ومحاصرته من قبل بعض المشاركين في احتفالات عيد تحرير سيناء على سلم النقابة، وذلك في ظل وجود قوات الأمن التي كانت متواجدة بكثافة في شارع عبد الخالق ثروت.

كما تم عرض شهادات بعض الصحفيين الذين تعرضوا لانتهاكات أثناء ممارستهم لعملهم، يوم الاثنين، أوتم منعهم من دخول مبنى النقابة، أو كانوا موجودين داخل المبنى وتعرضوا لاعتداءات البلطجية، خاصةً أن من ضمن المعتدى عليهم أعضاء من مجلس النقابة كانوا مكلفين بتشكيل "غرفة عمليات" لمتابعة الموقف الميداني للزملاء الصحفيين الذين كانوا يؤدون عملهم في متابعة أحداث.

13090000_1019934601422236_76831156_n

13100970_1019934978088865_531610166_n