صحفي الوفد: قلت للواء الشرطة "أنا صحفي" فسب "الصحافة" و"الجريدة" بألفاظ خادشة
April 29th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

lgz_lmsyl_0 روى محمد جمال، الصحفي بجريدة الوفد، تفاصيل القبض عليه، أثناء تغطيته الأحداث التي اندلعت يوم الاثنين الماضي، بالتزامن مع ذكرى تحرير سيناء. وقال جمال في حديثه لـ"صحفيون ضد التعذيب" إنه أثناء تغطيته حصار قوات الأمن لمقر حزب الكرامة، يوم 25 أبريل الماضي،  فوجئ بلواء شرطة، يقترب منه، ويأمر أفراد أمن بالقبض عليه، فأخبره صحفي الوفد بأنه يعمل صحفيًا وهو في طريقه لعمله، فرد عليه لواء الشرطة بسب والدته وسب الصحافة والصحيفة التي يعمل بها، وعندما أخبره جمال أنه لا يحق له القبض عليه، قال اللواء مخاطبًا أفراد الأمن: "اقبضوا عليه ولو فتح بقه حطو السلاح في دماغه واضربوه بالنار". وأضاف جمال: "كانت قوات الأمن تقلي القبض بشكل عشوائي على المارة، وهناك فيديو منتشر على مواقع التواصل يظهر قيام الشرطة بالقبض العشوائي على المارة، وهو ما كنت شاهدًا عليه... "أنا كنت جوا البوكس اللي بيظهر في الفيديو الشهير"، وبعد تزايد العدد بحسب جمال، اضطرت قوات الأمن لنقلنا إلى سيارة ميكروباص، والتي نقلتنا إلى قسم الدقي، وهناك كانت المعاملة جيدة نوعًا ما.

[youtube https://www.youtube.com/watch?v=NOAsOmt-pIo&w=560&h=315]

وتابع: "عند وصولنا قسم الدقي، أوقفنا رجال الأمن في طوابير طويلة، ثم أتى ضابط، سمح لنا بالتدخين وشرب المياه، وقال: "اللي مش عليه أي أحكام أو قضايا هيطلع متقلقوش"، وبعد مرور 3 أو 4 ساعات، ومع تدخل النقابة والصحف، تم الإفراج عن جمال وعند زملائه الصحفيين في القسم.