المحكمة تقضى بالحكم المؤبد لصحفيي شبكة رصد
April 11th, 2015


صحفيون ضد التعذيب

إسُدل الستار وكتُبت النهاية بعد أن قضت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم السبت،11/ إبريل 2015 ، برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة بالمؤبد لـ 36 متهماً من بينهم صحفيّى شبكة رصد "عبد الله الفخراني ، سامحي مصطفي, ومحمد العادلي المذيع بقناة أمجاد" , في القضية المعروفة إعلامياً بـ “غرفة عمليات رابعة"

ملابسات القضية ولحظة القبض

قد تم إلقاء القبض علي صحفيي رصد يوم25 أغسطس 2013 من شقة في عقار كائن بمنطقة زهراء المعادي بتهمة نشر الفتن والشائعات والإساءة لسمعة الدولة ، و لعدم توفر الوقت لإستصدار أمر للقبض عليهم تم إخفائهم قسرياً لمدة 48 ساعة فى مخالفة للمادة “54” من القانون المصرى و الذي ينص على "عدم إحتجاز مواطن أكثر من 24 ساعة بدون تقديمه للتحقيق .

إتهامات النيابة لصحفيي رصد

ووجهت لهم النيابة العامة إتهامات جاء على رأسها الإنضمام لجماعة أسست على خلاف القانون، انضمامهم للجماعة مع علمهم بأغراضها على النحو المبين بالتحقيقات، الإشتراك فى إتفاق جنائي الغرض منه محاولة قلب دستور الدولة وشكل حكومتها بالقوة، التخريب العمد لمبانى وأملاك عامة ومخصصة لمصالح حكومية ولمرافق ومؤسسات عامة، إذاعة أخبار وبيانات وإشاعات كاذبة في الخارج حول الأوضاع الداخلية بأن بثوا عبر شبكة المعلومات الدولية وبعض القنوات الفضائية مقاطع فيديو وصورًا وأخبارًا كاذبة، حيازة أجهزة بث إرسال واستقبال دون الحصول على التصريح بذلك من الجهات المختصة بغرض المساس بالأمن القومي .

مخالفة الإجراءات للمادة "54" من القانون المصرى

و إستمر التحقيق معهم لمدة 150 يوماً دون البت قضائيًا في أمرهم و هو ما يخالف القانون المنصوص عليه في ذات المادة السابقة" أنه لا يجوز تقييد حريتهم أكثر من أسبوع يتم خلاله البت قضائياً بأمرهم وإلا وجب الإفراج عنه فوراً " , و تم تأجيل القضية أكثر من 26 مرة لتصبح مدة الحبس أكثر من 590 يوماً فى القضية رقم 2210 لسنة 2014 جنايات العجوزة و المعروفة إعلاميًا بغرفة عمليات رابعة .

وإنقعدت الجلسات برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة وعضوية المستشارين ياسر ياسين وعبد الرحمن صفوت الشربيني وسكرتارية أحمد صبحي عباس لمحاكمة صحفيى شبكة رصد وهم" محـمد محـمد مصطفى العادلي، مراسل ومذيع بقناة أمجاد، سامح مصطفي وعبد الله أحمد محمد إسماعيل الفخراني، مراسل بشبكة ” رصد” الإخبارية" ، على قيامهم بأداء عملهم مع وسيله إعلامية كنت يومًا ما مقربه من النظام و لكن بعد أيام و مع إختلاف النظام السياسي الحاكم، أصبح كل منهم متهماً في نظر القانون.

بيان شبكة رصد تدين فيه حبس الصحفيين الثلاثة

وأدانت شبكة" رصد" ما وصفته بالإعتقالات التي يتعرض لها الصحفيون حيث أصدرت بيانًا جاء فيه: "إن حملة الإعتقالات هذه تأتي ضمن مسلسل متواصل لاستهداف الصحفيين ومراسلي شبكة رصد الإخبارية بعد أن فًجعت بمقتل الزميل المصور "مصعب الشامي" رحمه الله أثناء أداء عمله الصحفي والموثق على شبكة الإنترنت بأربع رصاصات في الصدر والبطن والذراع، خلال فض إعتصام رابعة يوم 14 أغسطس 2013" .