في محاكمة " زيادة " .. نقابة الصحفيين تطلب مقابلته والأمن يرفض رغم موافقة القاضى وإخلاء سبيل الفتيات
April 1st, 2015


صحفيون ضد التعذيب

محامي زيادة: المتهم يعمل لدى شبكة لها سجل تجارى و هناك حكم سابق ببراءة مصور صحفي فى ظروف مشابهه

أعلنت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة،بمعهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم الأربعاء الأول من إبريل 2015، تأجيل محاكمة مصور شبكة يقين الإخبارية ” أحمد جمال زيادة ” ، فى القضية رقم 7399 لسنة 2013 إدارى مدينة نصر ثان و المعروفة إعلامياً بـ”أحداث كلية التجارة جامعة اﻷزهر” ، لجلسة 5 أبريل الجارى وذلك لاستكمال مرافعات الدفاع مع إخلاء سبيل الفتيات علي ذمة القضية.

وبذلك يستمر حبس مراسل شبكة يقين أكثر من 480 يومًا منذ 28 ديسمبر 2013 حتي الان بعد أن كان يمارس عمله بتصوير احداث الاشتباكات التي وقعة بمحيط جامعة الأزهروتم القبض عليه مع 75 طالب من جامعة الأزهر .

وأمر رئيس المحكمة باخلاء سبيل 8 طالبات متهمات على ذمة القضية بعد أن سمح لإحداهن بالخروج من القفص للدفاع عن نفسها.

قال محمود كامل عضو مجلس نقابة الصحفيين، أنه حضر جلسة اليوم لإعلان تضامن نقابة الصحفيين مع أحمد زيادة، بصفته مصور صحفى كان يمارس عمله يوم القبض عليه، مضيفًا أن نقابة الصحفيين هي الأخرى أرسلت المحامى الخاص بها للإنضمام لدفاع زيادة للمطالبة بالإفراج عنه مؤكدًا على الدفوع القانوينة التي تقدم بها محامى مصور يقين.

و أضاف كامل في تصريحات لـ"صحفيون ضد التعذيب " أنه طلب من القاضى مقابلة زيادة لمعرفة طلباته من نقابة الصحفيين فما كان من القاضي إلا أن وافق و لكنه اشترط موافقة أمن المحكمة و الذي رفض طلب عضو نقابة الصحفيين بعد مفاوضات معهم – على حد قوله.

وكان المجلس القومى لحقوق الإنسان قد زار سجن أبو زعبل و المحتجز فيه المصور أحمد زيادة الأسبوع الماضي ورصد أثار تعذيب على جسد زيادة و طالب بتعديل لائحة السجون و تقدم بتقرير للنائب العام فيما رصده من مخالفات داخل السجن و ذلك على خلفية رسائل عده أرسالة زيادة من داخل محبسه.

وطالب المحامى مختار منير محامى زيادة بالقضية، بالإفراج عن موكله مؤكدًا أنه قدم ما يثبت أن موكله مصور فى شبكة يقين كما قام بتقديم صورة من السجل التجارى للشبكة ما يثبت أنه كان يعمل لدى جهة معترف بها من قبل الدولة وأن وقت القبض عليه كان يقوم بعمله لا غير .

وشدد منير في تصريح لـ "مرصد صحفيون ضد التعذيب " أن هناك حكم سابق بالبراءة لمصور أخر بشبكة يقين كان قد تم القبض عليه في أحداث مشابهه و حكمت المحكمة وقتها بالبراءة قائله أنه من المستحيل أن يحمل مصور كاميرا و يقوم بالتخريب، مضيفًا انه لم يتبقي غير دفاع اثنين من المتهمين سيتم الاستماع لهم في الجلسة المقبلة تمهيدًا لإصدار الحكم أو حجز القضية للحكم .

يذكر أن قوات الأمن قد ألقت القبض علي” أحمد جمال زيادة “، مصور شبكة يقين الإخبارية يوم 28 ديسمبر 2013 أثناء تغطيته للإشتباكات التي دارت بجامعة الأزهر، وتم احتجازه بقسم ثان مدينة نصر، ومن ثم انتقل لمعسكر السلام، الذي قضي فيه عدة أيام وبعدها تم ترحيله لسجن أبي زعبل ليمان”2″، ووجهت له النيابة 12 تهمة من بينهم، الإنتماء لجماعة الإخوان المسلمين، والإعتداء علي ضابط وخرق قانون التظاهر، والتجمهر وإتلاف وحرق مملتكات عامة وخاصة وغيرها من التهم الموجهه إليه .