مصور "الشروق": الضابط استوقفني أعلى كوبري الجيزة.. وأطلق سراحي حينما رأى "الصليب" على يدي
April 16th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

1016708_696675263688138_1497063811_n

أوضح إبراهيم عزت، مصور جريدة "الشروق"، تفاصيل استيقافه أمس الجمعة، من قِبل قوات الأمن أثناء تغطية مسيرة "الأرض هي العرض"، التي انطلقت من مسجد الاستقامة بميدان الجيزة، عقب صلاة الجمعة، مشيرًا إلى أنه كان متواجدًا أعلى كوبري الجيزة لالتقاط صور للتجمعات والمسيرة، وكذلك تفاديًا لحدوث أي اشتباكات محتملة.

وقال "عزت"، لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، إنه في تلك الأثناء فوجي بسيارتي أمن مركزي وسيارة شرطة تتجه نحوه، إذ سأله أحد الضباط عن سبب تواجده في ذلك المكان، وحينما أخبرهم أنه مصور صحفي؛ سحبوا الشنطة التي يحملها واجتذبوا الكاميرا من يديه وبدأوا في تفتيش محتواها، لكنهم لم يجدوا أي صور أو فيديوهات عليها.

وأشار "عزت"، إلى أن الضابط سأله عن ديانته، ولكن قبل أنه يجيبه، اجتذب الضابط يده وحينما رأي الصليب أدرك أنه مسيحي، ثم استفسر عن اسمه وجهة عمله، موضحًا أن الضابط سمح له بالانصراف، ولكن شريطة أن يغادر محيط الكوبري، على حد قوله.

يذكر أن العشرات من المعارضين لقرار الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالتنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، قد نظموا تظاهرة أمام مسجد الاستقامة بميدان الجيزة أمس عقب صلاة الجمعة؛ احتجاجًا على القرار والتنديد به.