شوكان : أين زعماء العالم الذين تظاهروا لحرية الصحافة.. انا صحفى ساعدونى
May 3rd, 2015


 5 11204551_710242395750793_73482184_o

كتب المصور الصحفى محمود أبو زيد معروف بـ”شوكان المصور بوكالة “ديموتكس ” للمصورين المستقلين رسالة جديدة له بمناسبة اليوم العالمى لحرية الصحافة وذلك بعد مرور 627 يومًا من حبسه احتياطيًا .

وجاء نص الرسالة كالتالى:

فى الذكرى السنوية ليوم حرية الصحافة فى العالم ، أنقل لكم جزء من مأساة الصحفيين المصريين ، الذين يحتفلون بهذا اليوم داخل عتمة الزنازين .

كم هو بعيد عنا معنى (حرية الصحافة ) فأنا أقضى أكثر من 600 يوم فى السجن ولا اعلم متى سينتهى هذا الكابوس المظلم ،فقط لأننى كنت أقوم بعملى كمصور صحفى أثناء عملية فض اعتصام رابعة العدوية وانصار الرئيس المعزول مرسى .

 الصحافة فى بلدى أصبحت جريمة ، جريمة وبكل المقاييس ، فقد حكم على 13 صحفى من المتعاطفين مع جماعة الأخوان بالسجن مدى الحياة بالإضافة إلى صحفى تم الحكم عليه بالإعدام .

 أين زعماء العالم الذين تظاهروا  فى باريس احتجاجا على مقتل رساميين صحفيين ( تشارى ابدر ) ، مطالبين بإصرار على حق حرية التعبير و حرية الصحافة .

 أنا أعيش فى زنزانة عفنة تحت ظروف قاسية لا يحتملها الحيوان وتم قذفى بتهم لا صحة لها وخلطى مع المتظاهرين ممن تم القبض عليهم .

 اطالب و اطلب من كل وسائل الاعلام و الصحفيين فى كل العالم بدعمى و الوقوف جانبى و الضغط على الحكومةالمصرية لاطلاق سراحى .

 انا صحفى ...لست مجرما ...ساعدووونى !

 محمود أبو زيد

سجن طره

23-4-2015

يذكر أنه قد تم القبض عليه فى 14 أغسطس2013 خلال تصويره لفض اعتصام “رابعة العدوية” بشارع الطيران، أثناء التقاطه صوراً في محيط الميدان، والأمن يُفرق المتعصمين و رغم أن القبض علي شوكان كان مع مصورين أخرين أحدهم أمريكي و الأخر فرنسي إلا أنه تم إطلاق سراحهما و احتجاز شوكان بعد اتهامه بالتظاهر بدون ترخيص، القتل، الشروع في القتل، حيازة سلاح ومفرقعات ومولوتوف، تعطيل العمل بالدستور، وتكدير السلم العام ليقضي شوكان 627 يوماً بالثقب الأسود كما أطلق على محبسه .