صحفية تتهم ضابط شرطة بالتعدي عليها بالضرب والداخلية تفتح التحقيق
August 10th, 2015


161b912c-aae5-48a0-b4d9-f4ef6d56a01d

اتهمت الصحفية بجريدة وطنى، ايمان صديق ، نائب مأمور قسم العجوزة بالتعدي عليها بالضرب والسب بمقر ديوان وزارة التضامن اثناء تأدية مهام عملها الصحفي بالوزارة وذلك فى 22 يوليو الماضى، ما دفعها لتقديم بلاغ والذي يحمل رقم (976/ض).

وأكدت الصحفية بحسب ما نشر اليوم بجريدة روزاليوسف أن قطاع التفتيش بوزارة الداخلية تواصل معها بشأن التحقيق فى القضية ، وذكرت في تحقيقاتها أنها تعرضت للضرب والسب والقذف من قبل نائب مأمور قسم شرطة العجوزة وذلك بمقر ديوان وزارة التضامن اثناء تأدية مهام عملها الصحفي بالوزارة، حيث كانت الزميلة تواصلت هاتفيا مع غادة والي وزيرة التضامن الإجتماعي من أجل متابعة حالة انسانية وقامت الوزيرة بتوصيل الصحفية بأحد معاونيها بالوزارة ويدعي محمد القاضي الذي لم يقوم بدوره حيال الحالة الانسانية، وبمواجهة الصحفية له قام بالتعدي عليها بالسب والقذف والإهانات والتجاوزات الاخلاقية.

الأمر الذي أثار حفيظة الصحفية ودفعها للجوء للوزيرة مرة اخري لتقديم شكوي رسمية تجاه الموظف لما بدر منه من تجاوزات يعاقب عليه القانون، إلا انها فؤجئت بمدير مكتبها علاء البيلي يستنكر شكواها ويسخر منها قائلا "الوزيرة غير مسئولة عن سلوك الموظفين"، ويتهمها بإنتحال صفة صحفية كونها غير نقابية علما بأنها اظهرت له كارنية جريدة "وطني" التي تعمل بها مما يؤكد مزاولتها للمهنة إلا أنه تعنت ضدها وإحتجزها بمكتبه وتوعدها بإتهامها في محضر رسمي بإنتحال صفة صحفية.

وبالرجوع للوزيرة قام بإستدعاء قسم شرطة العجوزة فحضر نائب مأمور القسم وبرفقته قوة امنية، وبدون أي مقدمات او السؤال والتحري عن الموضوع قام نائب المأمور بالتعدي علي الصحفية بالضرب والسب والقذف كما قام بتحطيم "اللاب توب" الخاص بها والتحفظ علي موبايلها الشخصي خوفا من الاتصال بأي جهة رسمية وإعلامها بتعدياته، وأخذها جبرا لقسم الشرطة وهناك قام احد امناء الشرطة بفتح حقيبتها الشخصية وإلقاء محتواياتها علي الارض والاستيلاء علي مبلغ 700 جنيه تحت مرأي ومسمع نائب المأمور.

وكانت إيمان صديق قد قامت بتقديم عدة بلاغات للنائب العام يحمل رقم 13588 واخر لدائرة نيابة قسم شرطة العجوزة تحت رقم 135 لسنة 2015 عرائض النائب العام ولقطاع التفتيش بالداخلية يحمل رقم 976/ض، مرفق به تقرير طبي صادر من مستشفي عام يحمل رقم 1063 ومثبت به اثار إصابات التعدي بالضرب والتنكيل التي تعرضت لها الزميلة الصحفية.