ملخص الدعم القانوني للصحفيين في الأسبوع الثاني من شهر أغسطس
August 11th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

13900933_313704482306136_937879127_n

يستكمل مرصد "صحفيون ضد التعذيب" هذا الأسبوع متابعة جلسات قضايا حرية الصحافة والإعلام في ملخص الدعم القانوني الأسبوعي، من خلال فريق الوحدة القانونية للمرصد داخل أروقة المحاكم والأقسام الشرطية، الذي يعمل كالدرع الداعم لحقوق الصحفيين والإعلاميين المسلوبة في مساحة حرة ومستقلة لممارسة مهنتهم.

ويشمل تقرير هذا الأسبوع ملخص الجلسات التي تابعتها وحدة الدعم القانوني بالمرصد خلال الفترة من 6 إلى 11 أغسطس، حيث تشمل ثلاث جلسات كما يلي؛ فقد حضر محامو المرصد جلسة المصور الصحفي محمود أبو زيد الشهير بـ"شوكان"، التي انعقدت بمعهد أمناء الشرطة بطرة، وتابع المرصد جلسة الصحفيين رضا إدوارد وسعيد وهبة وحسين عبد الحليم بمحكمة شمال القاهرة الابتدائية بالعباسية، وكذلك جلسة جمال سلطان رئيس تحرير جريدة المصريون والمحررة إيمان يحيى بمحكمة القاهرة الجديدة الابتدائية بالتجمع الخامس.

الاثنين 8 أغسطس

قررت الدائرة رقم 22 جنايات شمال القاهرة المنعقدة بمحكمة شمال القاهرة الابتدائية بالعباسية برئاسة المستشار محمد عليوة، تأجيل محاكمة رضا إدوارد رئيس مجلس إدارة جريدة الدستور، وسعيد محمد وهبة رئيس التحرير، وحسين محمود عبد الحليم المحرر بالجريدة، على خلفية القضية رقم 5297 لسنة 2015 بتهمة  نشر أخبار كاذبة ومقالات تتضمن إهانة لوزارة الداخلية جاءت فيها عبارات "عودة بطش الداخلية"، و"إهدار كرامة المواطن المصري"، و"انهيار الجهاز أخلاقيًا وأمنيًا"، وذلك إلى جلسة 12 أكتوبر القادم لسماع شهود الإثبات.

الثلاثاء 9 أغسطس

قررت الدائرة رقم 28 جنايات جنوب القاهرة برئاسة المستشار حسن فريد المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، تأجيل محاكمة المصور الصحفي محمود أبو زيد الشهير بـ"شوكان" و738 متهمًا آخرين، في القضية رقم ٣٤١٥٠ لسنة ٢٠١٥ جنايات أول مدينة نصر والمقيدة برقم ٢٩٨٥ لسنة ٢٠١٥ كلي شرق القاهرة، والمعروفة إعلاميًا بـ"فض اعتصام رابعة" - وذلك إلى جلسة 6 سبتمبر القادم.

الأربعاء 10 أغسطس

تنحى المستشار مجدي حسين عبد الخالق رئيس محكمة جنايات جنوب القاهرة عن نظر أولى جلسات محاكمة جمال سلطان رئيس تحرير جريدة المصريون، وإيمان يحيى المحررة بالجريدة، في قضية إهانة المستشار أحمد الزند وزير العدل السابق، بنشر تقرير بتاريخ 21 سبتمبر 2015 عن قطعة أرض بيعت بسعر 18 ألف جنيهًا للمتر، في حين أن ثمن القطعة يصل إلى 53 ألف جنيهًا بحسب نص الخبر.

وقد قررت الدائرة التنحي لاستشعارها الحرج، وذلك بسبب عمل رئيس الدائرة كمستشار لشؤون قطاع الأمن القضائي لوزير العدل السابق أحمد الزند، وأمرت بإعادة القضية إلى رئيس محكمة استئناف القاهرة لتحديد دائرة أخرى لنظر القضية من جديد.