والدة "عبدالله الفخراني": ذهبت لزيارته ففوجئت بترحيله إلى "العقرب" وعلى وجهه علامات الخوف
August 1st, 2016


صحفيون ضد التعذيب

13292978_279785435698041_180007468_n

أعلنت والدة "عبد الله الفخراني"، صحفي شبكة "رصد"، والمحبوس احتياطيًا على ذمة القضية المعروفة إعلاميًا بـ"غرفة عمليات رابعة"، أن مصلحة السجون أمرت بترحيله اليوم الاثنين، من سجن وادي النطرون وإعادته إلى سجن العقرب مرة أخرى؛ تمهيدًا لجلسة محاكمته المقرر انعقادها الأربعاء المقبل الموافق 3 أغسطس، وذلك برفقة زميله (سامحي مصطفى، ومحمد العادلي).

وقالت والدة "الفخراني"، لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، أنها فوجئت بقرار ترحيله صباح اليوم الاثنين، حينما توجهت لسجن وادي النطرون لزيارته الأسبوعية، موضحة أنها وجدت قوات الأمن تصطحبه إلى سيارة الترحيلات لنقله إلى العقرب مرة أخرى، وعلى وجهه علامات الخوف، فبادرت نحوه واحتضنته، وأعطته الطعام الذي أحضرته له، ثم غادرت السيارة دون زيارته.

وكانت مصلحة السجون قد أودعت صحفيي "رصد" بسجن العقرب كأمانات منذ مطلع شهر مارس الماضي، ولأكثر من ثلاثة شهور، حتى تم إعادتهم مرة أخرى إلى سجن وادي النطرون، عقب دخولهم في إضراب لمدة 22 يومًا؛ اعتراضًا على منع زيارة الأهالي والسماح لبعضهم بالعلاج.

يذكر أن قوات الأمن قد ألقت القبض على صحفي رصد يوم 15 أغسطس 2013، ووجهت لهم النيابة العامة اتهامات جاء على رأسها الانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون، في القضية رقم 2210 لسنة 2014 جنايات العجوزة، ورقم 317 لسنة 2014 أمن دولة عليا.