مصور «المراقب» يروى تفاصيل منعه من التصوير بميدان عبد المنعم رياض
August 1st, 2015


روى مصطفي عيد مصور موقع المراقب لـ"صحفيون ضد التعذيب", تفاصيل واقعة استيقافه ومنعه من تغطية حملة ازالات بميدان عبد المنعم رياض يوم الخميس  الماضى قائلاً:" توجهت لتغطية حملة إزالات مساء يوم الخميس بميدان عبد المنعم رياض، وأثناء التصوير قام أمين شرطة بإستيقافي وسؤالي عما أصوره، فأخبرته أنني صحفي وأقوم بعملي وأظهرت له هويتي الصحفية".

و أضاف مصور المراقب "فسألني استأذنت من اللواء عشان تصور، فقلت له لا مستأذنتش لأن دا شغلي، فأخدني للواء الشرطة وبعض القيادات وروي لهم ما حدث فأمر لواء الشرطة الأمين بالبحث في الكاميرا عن الصور التي صورتها،وعندما أخبره الأمين أنه لا توجد أي مواد تصويرية علي الكاميرا فقال لي اللواء " الدقن الجميلة دي مينفعش نسيبها" .

وتابع " بعدها وصل مدير موقع المراقب الصحفي أحمد أبو القاسم وتدخل لحل المشكلة، وأخبر اللواء أنني صحفي بالموقع وأقوم بعملي ، ومن ثم أعطوني متعلقاتي، ولكن تم منعي من إستئناف عملي فغادرنا المكان".