والد "محمد عبدالمنعم": الأمور عادت لطبيعتها بعد فك الإضراب في "وادي النطرون"
August 18th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

12527782_865760223532575_800632017_n1 قال والد محمد عبدالمنعم، صحفي جريدة "تحيا مصر" المحبوس في سجن وادي النطرون، إنه تم فك الإضراب الذي نظمه السجناء، في وقت سابق، في العنبر الذي يستقر فيه الصحفي.

وأضاف والد عبدالمنعم في تصريحات لـ"صحفيون ضد التعذيب" أن محمد وزملاءه أضربوا عن الطعام، وذلك بسبب تضامنهم مع زميل لهم، حدثت بينه وبين مأمور السجن مشادة، مؤكدًا أن الإضراب انتهى، وعادت الأمور إلى طبيعتها، ونجله بخير. ووقعت مشادة في وقت سابق، بين أحد نزلاء العنبر الذي يقيم فيه الصحفي محمد عبدالمنعم، ومأمور سجن وادي النطرون، تم نقل النزيل على إثرها إلى التأديب، ثم إلى المستشفى، بعد تعرضه لتعذيب على يد المخبرين في السجن، وهو الأمر الذي أثار حفيظة زملاؤه، وقرروا على إثره التضامن معه بالإضراب. وألقي القبض على محمد عبدالمنعم أثناء تغطيته مظاهرات بدار السلام إبريل 2015، ووجهت إليه تهم الانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون، والتظاهر بدون تصريح.