الصحفيون في أسبوع| اتهام "البديل" بإهانة المرأة المصرية.. و"شوكان" يبدأ عامه الرابع خلف القضبان
August 20th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

12910079_253701231639795_1484696670_n

تابع مرصد "صحفيون ضد التعذيب"، البيان الاستنكاري الذي أصدرته رابطة صحفيي كفر الشيخ، بشأن تكذيب اللواء السيد نصر، محافظ كفرالشيخ، أحد صحفيي الجرائد القومية، إضافة إلى البلاغ الذي تقدّم به المحامي سمير صبري، للنائب العام ضد موقع "البديل"، واتهمه خلاله بإهانة المرأة المصرية.

فيما لم يسجل المرصد أية انتهاكات على مدار الأسبوع الماضي، إلا أنه سلّط الضوء على الصحفيين ممن تم القبض عليهم أو لقوا حتفهم خلال تغطية وتوثيق عملية فض اعتصام رابعة العدوية، وذلك في الذكرى الثالثة للواقعة، من خلال عدة إصدارات وتقارير للوقائع والسير الذاتية لشهداء الصحافة.

تقارير وإصدارات

بالتزامن مع حلول الذكرى الثالثة لعملية فض اعتصام ميداني رابعة العدوية والنهضة، أصدر "صحفيون ضد التعذيب" عدة تقارير رصدية وإحصائية وإنسانية، تمثلت في تقرير رصدي حول "وقائع القتل والسجن والاعتداء على الصحفيين (سردية للوقائع والإجراءات)"، وكذلك تقرير يتضمن سيرة "شهداء الصحافة في الذكرى الثالثة لفض اعتصام رابعة"، وهم "مايك دين/ مصعب الشامي/ أحمد عبدالجواد"، إضافة إلى "تامر عبد الرؤوف".

كما تناول المرصد خلاله الملف الخاص بالذكرى الثالثة لفض اعتصام رابعة العدوية، انفوجرافيك بعنوان "5 مشاهد لم تلتقطها كاميرات الصحفيين خلال فض اعتصام رابعة"، كما كتب "علي الحلواني" محامي المرصد، مقالًا حول "الصورة التي يحبها شوكان"، وذلك من واقع مقابلته مع المصور الصحفي المحبوس احتياطيًا على ذمة قضية "فض اعتصام رابعة"، بعد انقضاء عامه الثالث داخل السجون.

مقاضاة الصحفيين

وعلى الجانب الآخر، تقدم سمير صبري، المحامي بالنقض والدستورية، ببلاغٍ عاجل للنائب العام المستشار نبيل صادق، يوم الأحد الماضي، ضد محمد زيادة، رئيس تحرير موقع “البديل” الإخباري؛ بتهمة إهانته للمرأة المصرية، وذلك على خلفية نشر الموقع لصورة إحدى السيدات أثناء رقضها، ومذيل أسفلها عنوان "السيسي لـ"المرأة": اقفي جنب مصر عشان تبقى قد الدنيا".

ومن جانبها، استنكرت رابطة الصحفيين بكفرالشيخ، تكذيب اللواء السيد نصر، محافظ كفرالشيخ، أحد صحفيي الجرائد القومية، وأكدت الرابطة في بيان لها، يوم السبت الماضي، أنها ترفض بيان تكذيب أحد صحفييها، برغم أنه غير مسئول عن عنوان الخبر المثير الذى يعتبر حق أصيل لقيادات الصحيفة وليس للمحرر أي سلطة عليه، بحسب البيان، إلا أن بيان المركز الإعلامي حمل كلمات جارحة على غرار الكذب وخلافه بدلا من غير صحيح.