الأمور المستعجلة تقضي بعدم الاختصاص في فرض الحراسة على "الصحفيين"
August 22nd, 2016


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_13794" align="aligncenter" width="474"]صورة أرشيفية صورة أرشيفية[/caption]

قضت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، المنعقدة بعابدين، اليوم الاثنين، بعدم الاختصاص في الدعوى المقامة أمامها التي تطالب بفرض الحراسة القضائية على نقابة الصحفيين، بحسب ما جاء على "بوابة الوفد" الإلكترونية.

وأشارت الدعوى إلى أن واقعة اقتحام نقابة الصحفيين في 1 مايو 2016 جاءت بعد أن صدر أمر قضائى من النيابة العامة بضبط وإحضار عمرو منصور بدر، رئيس تحرير موقع بوابة يناير، ومحمود السقا طالب ومتدرب بنفس الموقع، والمتهمين بالتحريض على خرق قانون التظاهر والإخلال بالأمن ومحاولة زعزعة الاستقرار بالبلاد.

ولفتت الدعوى إلى أن المتهمين حاولا الاختباء بمقر النقابة وهو أمر ما كان ينبغي للنقيب السكوت عنه، بل كان يستوجب إبلاغه عن المتهمين وتقديمهما للعدالة، وذلك على حسب ما ورد بالدعوى.

وتمثل هذه الدعوى الثانية التي تقضى محكمة الأمور المستعجلة بعدم اختصاصها في فرض الحراسة على نقابة الصحفيين.

وتعرضت نقابة الصحفيين لاقتحام من قوات الأمن في مايو الجاري، بعد يومين من اعتقال 46 صحفيًا على خلفية مظاهرات 25 إبريل التي كانت تنادي بإلغاء اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية والتي بموجبها تنقل ملكية جزيرتي "تيران" و"صنافير" للمملكة.