بعد الحكم بحبسه عام في "سب الزند".. محرر "بوابة الأهرام": "مش خايف وهاخد حقي بالقانون"
August 2nd, 2016


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_13422" align="aligncenter" width="474"]وزير العدل السابق أحمد الزند وزير العدل السابق أحمد الزند[/caption]

تحدث أحمد عامر، المحرر القضائي بـ"بوابة الأهرام"، عن تداعيات الحكم الصادر بحبسه عامًا مع الشغل، في قضية اتهامه بسب وزير العدل السابق أحمد الزند، ونشر أخبار كاذبة عنه، موضحًا أنه انتهى من إجراءات المعارضة؛ نظرًا لصدرو الحكم غيابيًا، دون حضوره، وإنما حضر محاميه بدلًا منه.

وقال "عامر"، في حديثه لمرصد "صحفيون ضد التعذيب": "ملتزمون بدولة القانون، وسوف أسترد حقي بالقانون أيضًا، وسأواصل العمل كما كنت سابقًا لكشف قضايا الفساد، خاصةً أنها معركة الدولة كلها وليست معركة فرد، ولدينا من الأدلة والمستندات ما يثبت صدق ما نشرناه حول قضية بيع أرض نادي القضاة بمدينة بورسعيد".

وأوضح "عامر"، أنه سيتقدم بتلك المستندات خلال المعارضة التي سيتقدم بها لإعادة إجراءات المحاكمة؛ إذ تغيّب عن الجلسة السابقة والتي صدر فيها الحكم، مشيرًا إلى أنه مازال على اقتناع بأن مصر دولة قانون، وذلك هو السبيل الذي سيسلكه لاستراد حقه وإثبات براءته من تهمة نشر أخبار كاذبة، على حد تعبيره.

وكانت محكمة جنايات بولاق أبو العلا، قد قضت برئاسة المستشار حسني الضبع، الأحد المضاي، بتغريم هشام يونس، رئيس تحرير بوابة الأهرام الإلكترونية، 10 آلاف جنيه وبحبس أحمد عبد العظيم عامر، صحفي، عامًا مع الشغل؛ لاتهامهما بنشر أخبار كاذبة عن المستشار أحمد الزند، وزير العدل السابق.