ننشر نص البلاغ المقدّم للنائب العام حول اختفاء المصور الصحفي "عمر عادل"
August 27th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_13864" align="aligncenter" width="474"]المصور الصحفي "عمر عادل" المصور الصحفي "عمر عادل"[/caption]

تقدم محامي مرصد "صحفيون ضد التعذيب" علي الحلواني، عصر السبت، بثلاثة بلاغات رسمية للجهات المعينة بالتحقيق في اختفاء المصور الصحفي "عمر عادل"، والذي تم إلقاء القبض عليه في الساعة السابعة مساء الجمعة (26 أغسطس 2016)، بمنطقة المطرية، وتداول أنباء عن احتجازه لعدة ساعات داخل مبنى الأمن الوطني بالمطرية للتحقيق معه، ولكن لم يستدل على مكان احتجازه حتى الآن.

وبعد التواصل مع ذويه، فقد تم تقديم ثلاث بلاغات لكل من وزير الداخلية، والمحامي العام لنيابات شمال القاهرة، والنائب العام، حملت أرقام تلغرافات 1630 و1631 و1632 - على الترتيب - بتاريخ اليوم 27-8-2016 سنترال صلاح الدين بمنطقة مصر الجديدة.

وقد جاء نص البلاغ كما يلي:

معالي السيد الأستاذ المستشار/ النائب العام

تحية طيبة وتقدير،

يتشرف برفع هذا البلاغ لسيادتكم المواطن/ أحمد عادل عبد الحميد عبد الحليم

وأتشرف بعرض الآتي..

"في تمام الساعة السابعة من مساء أمس الجمعة الموافق 26 أغسطس 2016، تم القبض على شقيقي/ عمر عادل عبد الحميد عبد الحليم، من محطة مترو المطرية، وتم اصطحابه إلى قسم شرطة المطرية، ولم يتم الإفصاح عنه حتى الآن، وهو يعتبر محتجز بدون وجه حق.. وأرجو من سيادتكم اتخاذ الإجراءات اللازمة".

14137906_10157402651015192_733314265_n

ومن جانبه، يطالب المرصد الجهات المذكورة بسرعة فتح تحقيق عاجل في تلك الواقعة، وسرعة إعلان مكان احتجاز الصمور الصحفي "عمر عادل" وضرورة الإفراج عنه، حيث أنه ما يزال محتجزًا بدون أية اتهامات أو عرض على الجهات الرسمية بالمخالفة لقانون الإجراءات الجنائية.

صورة ضوئية من تلغرافات البلاغات

14114734_10157402652240192_657225256_o 14111899_10157402651550192_1593941504_n 14169581_10157402650260192_330645871_n