الصحفيون في أسبوع| اختفاء المصور "عمر عادل".. وبدء العام الرابع لصحفيي "رصد" بالسجن
August 27th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

12910079_253701231639795_1484696670_n

سجل مرصد "صحفيون ضد التعذيب"، 3 حالات انتهاك ضد الصحفيين خلال الأسبوع الماضي، تمثلت في إلقاء القبض على المصور الصحفي "عمر عادل"، وعدم الكشف عن مكان احتجازه حتى الآن، فضلًا عن حالتي منع من التغطية؛ الأولى كانت بجلسة محاكمة المتهمين في قضية "أحداث بني سويف"، والثانية بإحدى جلسات مجلس النواب.

كما تابع المرصد أوضاع اثنين من الصحفيين المحبوسين، من خلال التواصل مع ذويهم، وهما "سامحي مصطفى" صحفي شبكة رصد، و"عبد الرحمن شاهين" مراسل جريدة "الحرية والعدالة" بالسويس، كما أصدر المرصد تقريرًا حول الإجراءات القضائية لصحفيي رصد، وذلك بالتزامن مع مرور 3 أعوام كاملة على حبسهم.

القبض على الصحفيين

أفاد "أحمد" شقيق "عمر عادل سليم"، المصور الصحفي بموقع "زوم نيوز"، أن قوات الأمن ألقت القبض على “عمر” في الساعة السابعة مساء أمس الجمعة، بمحطة مترو عزبة النخل، وذلك بعد تداول أنباء عن احتجازه لعدة ساعات داخل مبنى الأمن الوطني بالمطرية للتحقيق معه، ولم يُستدل على مكان احتجازه حتى الآن.

المنع من التغطية

مع مطلع الأسبوع، رفض أعضاء لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، برئاسة الدكتور حسين عيسى، مشاركة المحررين البرلمانيين، الأحد الماضي، في اجتماع اللجنة لتغطية المناقشات والتصويت على مشروع قانون الضريبة على القيمة المضافة.

منعت قوات الأمن المكلفة بتأمين محكمة جنايات بني سويف، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، الخميس الماضي، دخول المصورين الصحفيين وأجهزة “اللاب توب”، جلسة محاكمة محمد بديع، المرشد السابق لجماعة الإخوان المنحلة، و92 آخرين في قضية “أحداث بني سويف”.

أوضاع الصحفيين المحبوسين

قالت زوجة "سامحي مصطفى"، أحد مؤسسي شبكة رصد الإخبارية، والمحبوس احتياطيًا بسجن وادي النطرون على ذمة القضية المعروفة بـ"غرفة عمليات رابعة"، إنه تم نقله صباح الأربعاء الماضي، إلى مستشفى السجن لإجراء بعض الفحوصات بعد زيادة آلام الفك التي يعاني منها منذ شهور؛ إثر تعرضه للتعذيب البدني منذ شهور طويلة.

ومن جانبها، قالت زوجة عبد الرحمن شاهين، مراسل جريدة الحرية والعدالة بالسويس والمحبوس بسجن جمصة العمومي، إن إدارة السجن منعتها من الزيارة يوم الثلاثاء الماضي، رغم حصولها على تصريح من النيابة بإجراء الزيارة، موضحًا أن أحد الضباط بالسجن منعها من عبور البوابة، بحجة أنه ممنوع دخول أهالي المحبوسين السياسيين.

إصدارات وتقارير

ومن خلال تقرير بعنوان "صحفيو شبكة رصد.. ثلاث سنوات كاملة في دوامات إجرائية داخل أروقة المحاكم"، سلط مرصد "صحفيون ضد التعذيب" الضوء على رحلة الصحفيين الثلاثة (محمد العادلي، وسامحي مصطفى، وعبدالله الفخراني) داخل أروقة المحاكم؛ بدايةً من لحظة القبض عليهم، وحتى نظر القضية أمام القضاء، وذلك بالتزامن مع مرور 3 أعوام كاملة على سجنهم.