في رسالة له من مستشفى السجن.. "محمد العادلي": سامحوني ولا تنسوني من صالح دعائكم
August 30th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_13736" align="aligncenter" width="474"]محمد العادلي - مذيع قناة أمجاد الفضائية محمد العادلي - مذيع قناة أمجاد الفضائية[/caption]

قالت شقيقة "محمد العادلي"، مذيع قناة أمجاد الفضائية، والمحبوس احتياطيًا على خلفية اتهامه في القضية المعروفة بـ"غرفة عمليات رابعة"، إنه خسر الكثير من وزنه نتيجة تدهور حالته الصحية مؤخرًا، فضلًا عن نقله إلى مستشفى السجن بليمان طرة، لتلقي العلاج وإجراء بعض الفحوصات بعد اشتداد الألم عليه في الظهر والقدم.

وأوضحت شقيقة "العادلي"، في حديثها لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، أنه سيتلقى خلال الأيام المقبلة العلاج الطبيعي على فقرات الظهر وقدمه، بحسب ما أخبرها هو أثناء زيارتها له اليوم الثلاثاء، بالمستشفى، لافتة إلى أن الزيارة لم تستغرق سوى نصف ساعة فقط، ثم أغلق الضابط المراوح والشفاط عليهم بالغرفة لإجبارهم على الخروج، على حد تعبيرها.

وأضافت شقيقة "العادلي": "محمد أوصاني خلال زيارة اليوم بنشر رسالة على لسانه على صفحتي الشخصية على فيس بوك، قال فيها (إلى كل مَن أسأت إليه في حياتي بقصد أو دون أن أقصد، سامحوني ولا تنسوني من صالح دعائكم.. فرُب دعوة صادقة بظهر الغيب تحدث فرجًا قريبًا)، كما أوصاني بتكثيف الدعاء لعله يخرج من محنته الحالية".