محامي "صبري أنور": سأتقدم ببلاغ للنائب العام لاستئناف أمر حبسه والسماح بزيارته
August 4th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_13533" align="aligncenter" width="474"]صبري أنور - صحفي جريدة "البديل" صبري أنور - صحفي جريدة "البديل"[/caption]

قال أحمد طه، محامي "صبري أنور" الصحفي بجريدة "البديل"، إنه تم عرضه أمام غرفة المشورة بمحكمة دمياط الابتدائية، يوم الثلاثاء الماضي الموافق 2 أغسطس؛ نظرًا لمرور 150 يومًا على تجديد حبسه أمام النيابة، موضحًا أن المحكمة قررت استمرار حبسه 45 يومًا على ذمة التحقيقات، دون إعلامه بتفاصيل أوراق القضية.

وأوضح "طه"، في حديثه لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، أنه تقدّم بعدة دفوع تمثلت في انتفاء مبررات الحبس الاحتياطي، والاحتجاز بدون وجه حق، كما قدم مستندات تحتوي على نسخ من تليغرافات البلاغات التي تم تقديمها للنائب العام ووزير الداخلية، طوال فترة اختفاء "صبري أنور" قسريًا وحتى ظهوره بمعسكر قوات الأمن المركزي بدمياط.

وأعلن "طه" أنه سيتقدم ببلاغ جديد للنائب العام؛ حتى يتمكن من استئناف أمر الحبس وطلب زيارة المسجون بمحبسه، خاصةً وأنه لم يتم السماح له أو أسرة الصحفي بزيارته خلال الـ5 شهور الماضية، سوى مرة واحدة فقط في زيارة لم تتجاوز الـ3 دقائق، بحسب ما صرحته به زوجته في تصريح سابق لها للمرصد.

ويأتي منع المحامي وأسرة الصحفي من زيارته، بالمخالفة للقانون الذي ينص على أن هناك عدد مرات زيارة لذوي المحبوسين احتياطيًا، يزورهم مرة واحدة كل أسبوع، في أي يوم من أيام الأسبوع عدا الجُمع والعطلات الرسمية، فيما عدا أول وثاني أيام عيد الفطر المبارك وعيد الأضحى، وميعاد الزيارة من الساعة التاسعة صباحًا حتى الساعة الثانية عشرة ظهرًا.