تفاصيل القبض على صحفيى «المصريون» بسبب تقرير عن قناة السويس والإفراج عنهم فى اليوم التالى
August 5th, 2015


10670027_638388189602718_6117792966838714541_n

تعرض 3 صحفيين متدربين بجريدة المصريون للقبض عليهم يوم 3أغسطس من قبل قوات الأمن أثناء قيامهم بعمل تقرير عن قناة السويس الجديدة بمنطقة وسط البلد، وتم اقتيادهم لقسم شرطة قصر النيل، تمهديدًا لعرضهم علي النيابة العامة، وتدخلت سريعًا نقابة الصحفيين فى القضية ليتم إطلاق سراحم بعد العرض علي النيابة فى اليوم التالى.

وقال فتحي مجدي مدير تحرير جريدة المصريون ، أن قوات الأمن ألقت القبض علي ثلاث صحفيين متدربين بالجريدة، وهم ” عبد الرحمن جمال، وأحمد عادل على، وعبد الفتاح الحبشى”، وذلك أثناء أداء عملهم بإجراء تقرير عن قناة السويس الجديدة يوم الاثنين ، وتم اقتيادهم لقسم شرطة قصر النيل.

وأضاف مدير تحرير المصريون فى تصريح لـ"صحفيون ضد التعذيب"، أنه أرسل محامي الجريدة لحضور التحقيق مع الصحفيين الثلاث، وقدم كافة الأوراق التي تثبت عملهم الصحفي، كما أنه قام بالتواصل مع نقابة الصحفيين التي بدورها أكدت علي إرسالها محامي النقابة لحضور التحقيق مع الصحفيين المحبوسين آملا أن تنتهي هذه الأزمة سريعًا.

أما نقابة الصحفيين فقد أكد عضو مجلس النقابة محمود كامل أن النقابة تعاملت على الفور وتواصلت مع اللواء أيمن حلمى، مدير إدارة الإعلام بوزارة الداخلية، والذى وعد بدوره بالتواصل مع مأمور قسم قصر النيل لعدم تواجدهم مع المسجونين بالقسم ومعاملتهم معاملة حسنة ،  فيما قام خالد البلشى وكيل ثانى النقابة ورئيس لجنة الحريات بزيارة الصحفيين فى قسم الشرطة للتأكد من سلامتهم.

وفى صباح يوم 4 أغسطس تم عرض الصحفيين على أن نيابة قصر النيل والتى قررت الإفراج عن صحفيي الجريدة، حيث أكد مدير تحرير الجريدة أنه حتى الأن لا يعلم التهم الموجهة إليهم.