النشرة الأسبوعية| ترحيل صحفيي "رصد" لـ"العقرب".. ومنع محرري الرياضة من دخول "الزمالك"
August 6th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

12910079_253701231639795_1484696670_n

سجل مرصد "صحفيون ضد التعذيب"، 4 انتهاكات ضد الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام خلال الأسبوع الماضي، تمثلت في المنع من التغطية، وهو الانتهاك الأبرز الذي يتعرض له الصحفيون أسبوعيًا أُثناء أداء عملهم.

كما تابع المرصد تداعيات الحكم الصادر ضد المحرر القضائي بـ"بوابة الأهرام"، بالحبس سنة مع الشغل والنفاذ، فضلًا عن إصدار تقرير نصف سنوي يتضمن إجمالي الانتهاكات التي تعرض لها الصحفيون على مدار الستة أشهر الماضية.

المنع من التغطية

مع بداية الأسبوع، منعت وزارة الثقافة، الصحفيين من حضور وتغطية حفل عيد الإسكندرية القومي بدار أوبرا الإسكندرية "أوبرا سيد درويش"، حيث قال محمد البسيوني، مدير مكتب صحيفة "المصريون" بالإسكندرية، "قمت بإبراز كارنيه الجريدة ونقابة الصحفيين وقناة الحدث التي أعمل بها، لكن مسؤولة العلاقات العامة قالتلي استنى شوية، وبعد ساعة إلا ربع طلعت قالتلي مينفعش تدخل عشان أنت مقولتش أنك جاي ولا اتصلت".

وفي سياق آخر، وأثناء إحدى جلسات البرلمان المنعقدة يوم الثلاثاء الماضي، أصرت النائبة مي البطران، رئيس لجنة الاتصالات بمجلس النواب، على منع المحررين البرلمانيين من حضور جلسة الاستماع التي عقدتها اللجنة لممثلي قطاع الاتصالات في مصر حول مشروع قانون القيمة المضافة، وتمسكت بمطلبها بخروجهم من الجلسة.

أما المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، فقد قرر منع الصحفيين من دخول نادي الزمالك في حالة فوز "محمد شبانة" برئاسة رابطة النقاد الرياضيين، وهو ما أصبح قرارًا رسميًا فيما بعد، عقب فوز "شبانة" برئاسة الرابطة.

ومن جانبه، تحدث أحمد عامر، المحرر القضائي بـ"بوابة الأهرام"، عن تداعيات الحكم الصادر ضده بالحبس عامًا مع الشغل، في قضية اتهامه بسب وزير العدل السابق أحمد الزند، ونشر أخبار كاذبة عنه، موضحًا أنه انتهى من إجراءات المعارضة؛ نظرًا لصدرو الحكم غيابيًا، دون حضوره، وإنما حضر محاميه بدلًا منه.

أوضاع المحبوسين

أمرت مصلحة السجون، يوم الاثنين الماضي، بترحيل كل من (عبدالله الفخراني، وسامحي مصطفى، ومحمد العادلي) - صحفيي شبكة رصد المحبوسين احتياطيًا على ذمة القضية المعروفة إعلاميًا بـ"غرفة عمليات رابعة" – من سجن وادي النطرون إلى سجن العقرب؛ تمهيدًا لجلسة محاكمتهم الأربعاء 3 أغسطس، بحسب تصريحات والدة "الفخراني" للمرصد.

ومن جانبه، أوضح "أحمد حلمي"، محامي الصحفيين الثلاثة، أن الأمر يخضع لقرارات إدارية بحتة من قِبل مصلحة السجون، التي هي الجهة الأولى المسؤولة عن قرار الترحيل، مشيرًا إلى أن قرار إعادتهم لـ"وادي النطرون" مرة أخرى هو أمر متوقف على مدة تأجيل الجلسة المقبلة؛ فإذا كان التأجيل لمدة طويلة فمن المرجح عودتهم إلى وادي النطرون مرة أخرى.

إصدارات وتقارير

وقد أصدر المرصد خلال الأسبوع الماضي، تقريرًا إحصائيًا بشأن الحريات الإعلامية في مصر عن الستة أشهر الماضية (النصف الأول لعام 2016)، بنسختيه العربية والإنجليزية، حيث رصد خلاله 582 انتهاكًا ضد الحريات الإعلامية، إذ وثّق فريق عمل المرصد 394 حالة منها بشكل مباشر (بنسب الثلثي تقريبًا)؛ إما عن طريق شهادات مباشرة للضحايا أو الشهود أو المؤسسات الصحفية أو عبر الفريق الميداني، كما تم تسجيل 188حالة توثيقًا غير مباشر عن طريق مصادر صحفية مختلفة.