شقيقة "محمد العادلي": عاد مع "سامحي" و"الفخراني" إلى سجن وادي النطرون مرة أخرى
August 6th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_13338" align="aligncenter" width="474"]محمد العادلي - مذيع قناة أمجاد الفضائية محمد العادلي - مذيع قناة أمجاد الفضائية[/caption]

أعلنت شقيقة "محمد العادلي"، مذيع قناة أمجاد الفضائية، والمحبوس احتياطيًا على ذمة القضية المعروفة بـ"غرفة عمليات رابعة"، عن إعادة شقيقها وزملائه "سامحي مصطفى، وعبدالله الفخراني"، إلى سجن وادي النطرون مرة أخرى، وذلك بعد ترحيلهم يوم الاثنين الماضي إلى سجن العقرب؛ تمهيدًا لحضور الجلسة المقرر انعقادها الأربع 3 أغسطس.

وقالت شقيقة "العادلي"، لمرصد "صحفيون ضد التعذيب"، إن الصحفيين الثلاثة انتقلوا صباح اليوم إلى سجن وادي النطرون، بعد قضائهم 5 أيام بـ"العقرب"، لم يُسمح خلالها بزيارة أيًا منهم، موضحة أن "وادي النطرون" له أثر نفسي أفضل نسبيًا لدى شقيقها، مقارنةً بالتعنت والمعاملة السيئة التي كانوا يتعرضون لها طوال سجنهم داخل زنازين العقرب، على حد قولها.

وكانت مصلحة السجون قد رحّلت الصحفيين الثلاثة من "وادي النطرون" إلى "العقرب"، لحضور جلستهم، فيما قال محاميهم "أحمد حلمي" للمرصد، إن أن قرار إعادتهم لـ"وادي النطرون" مرة أخرى متوقف على مدة تأجيل الجلسة المقبلة، وهو ما تم بالفعل؛ حيث جاء قرار الجلسة السابقة بتأجيل المحاكمة لـ25 سبتمبر المقبل.