تأجيل محاكمة رئيس تحرير الدستور في "إهانة وزارة الداخلية" لـ12 أكتوبر
August 9th, 2016


صحفيون ضد التعذيب

[caption id="attachment_13608" align="aligncenter" width="474"]وزارة الداخلية المصرية وزارة الداخلية المصرية[/caption]

قررت محكمة جنايات شمال القاهرة، أمس الاثنين 8 أغسطس، تأجيل محاكمة رضا إدوارد رئيس مجلس إدارة جريدة الدستور، وسعيد محمد وهبة، رئيس تحرير الجريدة، وحسين محمود عبد الحليم محرر بالجريدة، بتهمة  شر أخبار كاذبة عن  وزارة الداخلية إلى جلسة 12 أكتوبر المقبل لسماع شهود الإثبات، وفقًا لما ذكره موقع "أخبار اليوم".

وكانت وزارة الداخلية تقدمت بدعوى ضد جريدة الدستور، قالت فيها إن الجريدة نشرت أخبارًا كاذبة عن الوزارة تضمنت عدة عبارات من شأنها إهانتها، وتضمنت ألفاظ مثل "عودة بطش الداخلية، وإهدار كرامة المواطنين"، وعنوان آخر بعنوان "انهيار الجهاز أخلاقيًا وأمنيًا".

فيما نسبت النيابة العامة للمتهمين في القضية رقم 5297 لعام 2015، اتهامات إذاعة أخبار وإشاعات كاذبة عمدًا من شأنها التحريض على وزارة الداخلية والتركيز على حالات فردية من أفراد الشرطة، ترتكب مخالفات، وكذلك إهانة هيئة نظامية "وزارة الداخلية" عن طريق النشر.